الأحد - 01 آب 2021
بيروت 29 °

إعلان

ديوكوفيتش جاهز لـ"معركة" الأولمبياد

المصدر: "أ ف ب"
ديوكوفيتش
ديوكوفيتش
A+ A-
أكد النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش، عشية الافتتاح الرسمي لأولمبياد طوكيو، أنه "جاهز لتقديم أفضل مستوياتي"، من أجل محاولة الفوز بذهبية مسابقة كرة المضرب لفردي الرجال للمرة الأولى في مسيرته.

وقال ابن الـ34 عاماً الخميس في مؤتمر صحافي خاص بالفريق الصربي المشارك في أولمبياد طوكيو المؤجل من الصيف الماضي بسبب فيروس كورونا، إن "شعوري رائع على صعيد الجاهزية البدنية والذهنية. أشعر بأني جاهز لتقديم أفضل مستوياتي".

وبعد تتويجه بلقبه الثالث الكبير لهذا الموسم، يبحث المصنف أول عالمياً عن الـ"غراند سلام" الذهبي لكي يصبح أول لاعب في التاريخ يحرز خماسية البطولات الأربع الكبرى والذهبية الأولمبية في موسم واحد، والثاني فقط بالمجمل عند الرجال والسيدات بعد الألمانية شتيفي غراف عام 1988.

وتطرق ديوكوفيتش، الذي رفع رصيده في الغراند سلام الى 20 لقباً وعادل الرقم القياسي المسجل باسم غريميه السويسري روجيه فيديرر والإسباني رافاييل نادال الغائبين عن أولمبياد طوكيو بسبب الإصابة، إلى معادلة إنجاز غراف بالقول "لست على تواصل مع شتيفي. لكني أكُن لها كل الاحترام والتقدير"، مضيفاً: "أود أن أسألها كيف فعلت ذلك"، أي كيف توجت بالـ"غراند سلام" الذهبي.

تابع: "بالطبع بالنسبة لي هو هدف وحلم. عقلية البطلة التي تمتلكها هي بالتأكيد شيء يلهمني. آمل أن أتمكن من استخدام ذلك في (الحدث) المقبل. عندما كنت أفكر في إنجازها الخارق. (قال لنفسه) إن هناك فرصة ضئيلة في أن يتمكن شخص ما من تحقيق ذلك مرة أخرى".

إلا أنه استطرد "لكن في الوقت الحالي، يبدو الأمر أكثر واقعية بالنسبة لي. بالطبع، هذا أحد الأهداف والأحلام".

وقال ديوكوفيتش، الذي فاز بالميدالية البرونزية عام 2008 في بكين، إنه يشعر بدعم الفريق الأولمبي الصربي، الذي يضم 86 رياضياً في طوكيو.

وتحدث الصربي عن الفارق بين المشاركة في الدورات بصفة فردية والدفاع عن ألوان بلاده في الألعاب الأولمبية، قائلاً: "الشعور مختلف. بصفتي رياضي فردي، أمثل بلدي في أي مكان أذهب إليه. لكن كوني جزءاً من الألعاب الأولمبية، وكوني جزءاً من الفريق، على الرغم من أني ألعب وحيداً في الملعب، فأشعر بوجود روح الفريق".

غياب دل بورتو "يريح" ديوكوفيتش

تابع: "الدعم موجود من زملائي في الفريق وكل شخص موجود في الفريق الصربي. أن هذا الأمر يمنحك جناحين إذا جاز التعبير، كي تقدم أفضل ما لديك ومحاولة الوصول الى أعلى المستويات في رياضتك".

ويبدأ ديوكوفيتش مشواره السبت بلقاء أول على الإطلاق مع البوليفي هوغو ديليين المصنف 139 عالمياً.

ورغم أن الجميع يرشح الصربي لتحقيق انجاز الخماسية التاريخية هذا الموسم، فضل ابن بلغراد التعامل مع "كل يوم على حدة"، موضحاً بشأن الفوز بالذهبية الأولمبية ومن بعدها بلقب بطولة فلاشينغ ميدوز "الطريق ما زال طويلاً للوصول إلى الانجاز التاريخي المحتمل. لقد وضعت نفسي في موقع جيد (من أجل محاولة تحقيقه) لكني سأتعامل مع الأمور بروية وحذر والتركيز فقط على التحدي التالي الذي ينتظرني".

ويخوض الصربي ألعاب طوكيو على خلفية 34 فوزاً منذ بداية الموسم، مقابل ثلاث هزائم فقط، ما سمح له بإحراز أربعة ألقاب، رفع بها رصيده الى 85 في مسيرته.

ويدرك ديوكوفيتش أن المفاجآت أمر وارد جداً في الألعاب الأولمبية، وهو الذي اختبر ذلك عام 2016 في ريو حين انتهى مشواره عند الدور الأول على يد الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو، الذي أنهى مشوار الصربي في نصف نهائي لندن 2012 أيضاً.

وتطرق "دجوكر" الى هذه المسألة ممازحاً "أشعر بالارتياح لأن خوان ليس مشاركاً"، بسبب لعنة الإصابات التي تلاحقه.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم