الإثنين - 12 نيسان 2021
بيروت 14 °

إعلان

"هزائم مقلقة" لباريس سان جيرمان

المصدر: "أ ف ب"
لاعبو سان جيرمان
لاعبو سان جيرمان
A+ A-
بعد أدائه اللافت ضد برشلونة بقيادة نجمه كيليان مبابي صاحب ثلاثية في مباراة انتهت بفوز صريح على الفريق الكاتالوني 4-1 في عقر دار الأخير، سقط باريس سان جيرمان من عليائه في الدوري الفرنسي، بخسارته أمام موناكو 0-2 ليصبح متخلفاً بفارق 4 نقاط عن ليل المتصدر.

علامات القلق بدأت ترتسم على وجوه اللاعبين والجهاز الفني والمسؤولين، لا سيما بعد تلقي الفريق هزيمته السادسة هذا الموسم. ولخّص لاعب الوسط الايطالي ماركو فيراتي هذا الامر بالقول: "بات عدد الهزائم مقلقا".

وأضاف فيراتي بلهجة غاضبة: "هذه مباراة (ضد موناكو) كان يتعيّن علينا الفوز بها. لقد اضعنا الكثير من الفرص لا سيما في مباريات القمة" لإحراز اللقب.

لكن ما هي أسباب تراجع مستوى تشكيلة لم يطرأ عليها سوى تغيير فيراتي (شارك في الشوط الثاني) مقارنة بالفريق الذي شارك أساسياً ضد برشلونة في ذهاب ثمن نهائي دوري ابطال أوروبا؟

يكشف فيراتي "يجب أن نفهم شيئا انه في فرنسا، ثمة فرق كبيرة. ان تقدّم افضل ما لديك في دوري ابطال اوروبا لا يعني العودة وضمان الفوز في مباراة في الدوري بنسبة مئة في المئة"، واردف "يجب ان نعطي مئة في المئة والا فإننا لن نفوز".

لم يظهر فريق العاصمة الفرنسية قتالية ضد فريق الامارة كما فعل ضد الكاتالوني، وقد لخص ذلك مدربه الأرجنتيني ماوريتسيو بوكيتينو بان فريقه لا يملك الحافز المطلوب في الدوري المحلي حتى في مباريات القمة مقارنة مع مباريات دوري ابطال اوروبا وقال في هذا الصدد: "تكلّمنا في ما بيننا على اهمية الاحتفاظ بهذا المستوى من التركيز".

بوكيتينو: انا المسؤول

لكن المدرب الارجنتيني الذي حل بدلا من الالماني توماس توخيل مطلع العام الحالي تحمل مسؤولية الخسارة بقوله للصحافيين: "اذا كنتم تبحثون عن مسؤول اوّل لهذه الخسارة، فهو يجلس امامكم. كل الآراء مقبولة، لكن المسؤولية تقع دائما على المدرب وانا اتحمل ذلك".

ولم يشأ المدرب الحديث عن أسباب تراجع مستوى فريقه، لا سيما محليا بعد ست هزائم، بينها اثنتان منذ ان استلم تدريبه بقوله: "هذا هو الواقع ولا نستطيع تغييره"، لكنه وعد بتغيير ذلك من خلال المزيد من العمل.

لكن المشكلة بان استعادة التوازن اصبحت مسألة طارئة لأن الدوري ينتهي بعد 12 مرحلة وفريقه يتخلف بفارق 4 نقاط عن ليل المتصدر. كما ان ما هو مقلق معاناة سان جيرمان صعوبات ضد الفرق الكبيرة، لانه خسر على ملعبه هذا الموسم أمام ليون ومرسيليا واخيرا موناكو.

ومنذ انتقال ملكية سان جيرمان الى قطر عام 2011، فانها المرة الأولى يتكبد فيها الفريق ست هزائم في موسم واحد في الدوري المحلي، علماً انه احرز لقب الدوري سبع مرات في آخر ثماني مباريات.

أما مهاجم وقائد موناكو الفرنسي الدولي وسام بن يدر، فقال: "كنا ندرك بان الفريق سيشهد تراجعا في الاداء البدني بعد برشلونة".

وكان لمدرب موناكو الكرواتي نيكو كوفاتش وجهة نظر اخرى بقوله: "شاهدت المباراة ضد برشلونة، لكن اذا ما قمت بالمقارنة، اقول باننا ندافع بشكل رائع ضد سان جيرمان. كان من الصعب على سان جيرمان اقتحام خطوطنا".

كما كشف كوفاتش بانه وضع خطة لشل حركة مهاجم سان جيرمان مبابي، حيث تقاسم المهمة ثلاثة لاعبي هم اكسيل ديساسي وسفيان ديوب وروبن اغيلار لمراقبته والحد من خطورته. وقد نال مبابي نقطة 3 على 10 من قبل صحيفة "ليكيب" الفرنسية الرياضية.

واذا كان سر نجاح مبابي في استغلال المساحات الفارغة، فإن فريق الامارة لم يعطه المجال اطلاقا. كما ان مبابي يحتاج الى خدمات البرازيلي نيمار والجناح الارجنتيني انخل دي ماريا وكلاهما يغيب بداعي الاصابة، في حين شارك فيراتي في الدقائق الـ35 الاخيرة.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم