الإثنين - 12 نيسان 2021
بيروت 14 °

إعلان

سائق ماكلارين يحذّر زميله الجديد

المصدر: "أ ف ب"
نوريس
نوريس
A+ A-
وجّه البريطاني لاندو نوريس إلى زميله الجديد في فريق ماكلارين الأوسترالي دانيال ريكياردو رسالة تحذير مفادها أنه سيكون "تحت تأثير الضغوط" من أجل تقديم أفضل ما لديه هذا الموسم.

وسيزامل نوريس الوافد الجديد من رينو، الذي يتضمن سجله الفوز بسبع جوائز كبرى حققها جميعها مع ريد بول، قبل أن ينتقل في خطوة غير متوقعة عام 2019 إلى رينو.

غير أن مغامرة ريكياردو مع الحظيرة الفرنسية لم تطل كثيراً، إذ رحل ابن الـ 31 عاما الى ماكلارين بعقد لثلاثة أعوام، ليحل بدلا من الاسباني كارلوس ساينس الابن الذي غادر إلى فيراري ليخلف بدوره بطل العالم 4 مرات الألماني سيباستيان فيتيل المنتقل إلى آستون مارتن.

يعتقد نوريس، ابن الـ 21 عاماً، انه قادر على مقارعة زميله الجديد بعدما جاور ساينس الإبن لمدة عامين، وفي عام سعي الحظيرة البريطانية للعودة إلى قمة "الفئة الأولى".

وقال نوريس من دون تردد على هامش حفل اطلاق ماكلارين سيارته الجديدة 2021: "لا اعتقد أن وصول دانيال (ريكياردو) سيصعّب الامور عليّ".

وتابع: "عملت مع كارلوس (ساينس) وهو سائق ممتاز وهناك اشياء سيكون كارلوس أفضل من دانيال والعكس صحيح".

وأردف ضمن السياق ذاته: "لا أعتقد أن دانيال هو خطوة أكبر فوق أي شيء حققه كارلوس، وهناك المزيد من الضغوط عليه لانه مر وقت طويل عليه في الفورمولا 1 وعليه أن يأتي ويقدم تأدية جيدة".

وأكد نوريس انه من الأصعب على احدهم أن ينافس أحد السائقين الشبان، فيما من السهل على سائق شاب أن يتنافس مع سائق يملك خبرة أكبر وانه "في مرحلة مبكرة من مسيرتي، ولكن ما زلت بحاجة إلى القيادة بشكل جيد جدا، ولم تعد هناك اي اعذار بالنسبة لي".

ريكياردو والمهمة الشاقة

يدرك ريكياردو جيدا مشقة المهمة الملقاة على عاتقه، خصوصاً انه يجر خلفه خيبة الصعود إلى منصة التتويج مرتين فقط مع رينو العام الماضي، حيث حلّ ثالثا في سباقي إيفل على حلبة نوربورغرينغ الألمانية وإيميليا رومانيا على حلبة إيمولا الإيطالية.

وقال الأوسترالي الذي خاض 118 سباقا: "اشعر أن هذا الفريق يملك مجموعة من الزخم واستقرارا جيدا".

تابع: "عندما تكلمت مع ماكلارين للمرة الاولى عام 2018 كانت تنقص بعض الأجزاء المتحركة. النتائج لم تتحقق على الحلبة وكانوا يحاولون تحديد هيكلهم الخاص".

غير أن عنصر عدم الاستقرار زال حالياً، كما يؤكد ريكياردو "لقد اثبتوا ذلك الآن وأنا سأناسب الاجزاء من أجل تجميعها مع بعضها البعض".

ساهم نوريس العام الماضي في احتلال ماكلارين للمركز الثالث في الترتيب العام النهائي للصانعين (خلف مرسيدس وريد بول)، وهي أفضل نتيجة للفريق منذ رحيل بطل العالم سبع مرات البريطاني لويس هاميلتون عن صفوفه في نهاية عام 2012 إلى مرسيدس.

وبات نوريس أصغر سائق بريطاني يصعد إلى منصة التتويج بعد حلوله ثالثاً في السباق الافتتاحي للبطولة العام الماضي في النمسا.

الآن، يريد نوريس أن يثبت نفسه على انه الرقم واحد في الفريق بغض النظر عن التهديد الذي يشكله زميله الجديد ريكياردو.

وبهذا الصدد يقول: "على عاتقي مسؤولية أكبر الآن مقارنة مع الأعوام السابقة من أجل قيادة الفريق".

وختم: "إنها فرصة كبيرة بالنسبة لي من أجل تولي القيادة وسأعمل جاهداً لتحقيق ذلك".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم