الأحد - 22 أيار 2022
بيروت 22 °

إعلان

قمة نارية بمثابة مباراة نهائية في الدوري الفرنسي

المصدر: "أ ف ب"
لاعبو مرسيليا
لاعبو مرسيليا
A+ A-
يلتقي رين وضيفه مرسيليا في قمة نارية بمثابة مباراة نهائية لحجز بطاقة المشاركة في مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وذلك في المرحلة 37 قبل الأخيرة من بطولة فرنسا في كرة القدم.
 
ويحتل مرسيليا المركز الثاني برصيد 68 نقطة بفارق ثلاث نقاط أمام موناكو الثالث وخمس نقاط أمام نيس الرابع وست نقاط أمام رين الخامس، علماً أن البطل ووصيفه يتأهلان مباشرة إلى دور المجموعات، فيما يلعب الثالث الدور التمهيدي الثالث.
 
وبعدما حجز باريس سان جيرمان، المتوج باللقب، البطاقة الأولى لدوري الأبطال، المسابقة التي يلهث وراءها النادي الباريسي منذ شرائه من صندوق قطر للاستثمارات عام 2011، انحصرت المنافسة على البطاقتين الأخيرتين بين الخماسي مرسيليا وموناكو ونيس ورين وستراسبورغ السادس، والذي يبقى أمله الوحيد الدور التمهيدي الثالث (60 نقطة).
 
وتقام كل مباريات المرحلة السبت وفي توقيت واحد (19:00 بتوقيت غرينيتش) عملاً بمبدأ تكافؤ الفرص بين فرق الدرجة الأولى.
 
وتكتسي مباراة القمة بين رين ومرسيليا أهمية كبيرة بالنسبة للفريقين، خصوصاً النادي المتوسطي، الذي يدرك جيدا أهمية إنهاء الموسم في المركز الثاني ومرافقة باريس سان جيرمان في دور المجموعات الموسم المقبل.
 
وقال لاعب وسطه فالنتان رونييه: "لسنا بحاجة للحديث عن ذلك في ما بيننا لنعرف مدى أهمية دوري أبطال أوروبا بالنسبة للنادي، موارده المالية، الجماهير واللاعبين. يمكن أن يغير ذلك الكثير من الأشياء".
 
لكن لاعبي مرسيليا يدركون جيدة صعوبة المهمة أمام رين في غياب قائدهم ديميتري باييت المصاب.
 
وقال مدربه الأرجنتيني خورخي سامباولي: "تأهلنا يعتمد علينا فقط وليس على نتائج الفرق الأخرى. يجب أن نفوز في رين".
 
لكن مهمة مرسيليا، الذي تنتظره مباراة قوية أخرى في المرحلة الأخيرة أمام ستراسبورغ، لن تكون سهلة أمام رين الذي مني بخسارة قاسية أمام مضيفه نانت، المنتشي بلقب الكأس المحلية على حساب نيس، 1-2 الاربعاء في ختام المرحلة السادسة والثلاثين كلفته التراجع الى المركز الخامس.
 
وأكد مدربه برونو جينيزيو أن فريقه لا يزال يأمل في انتزاع المركز الثاني في "بطولة غريبة جدا تمنح الجميع حق الاحلام الأكثر جنونا".
 
وسيحاول رين استغلال عاملي الارض والجمهور لاستعادة التوازن والاستعداد بأفضل طريقة ممكنة للقمة النارية الأخرى التي تنتظر الفريق في المرحلة الأخيرة أمام مضيفه ليل بطل الموسم الماضي.
 
ويمني موناكو الثالث النفس بمواصلة انتصاراته المتتالية ورفعها إلى تسعة، عندما يستضيف بريست الحادي عشر على أمل تعثر مرسيليا لانتزاع المركز الثاني بفارق الاهداف وتعزيز حظوظه في التواجد بين الثلاثة الكبار في حال تعثر جاره نيس أمام ضيفه ليل العاشر.
 
ويسعى نيس بدوره إلى مواصلة صحوته في الآونة الأخيرة وتحقيق فوزه الرابع تواليا لتشديد الخناق على مرسيليا وموناكو حتى المرحلة الاخيرة، وكله أمل في استغلال المعنويات المهزوزة لبطل الموسم الماضي الذي حقق فوزا واحدا في مبارياته السبع الاخيرة.
 
الرقم: 31
ويطمح ستراسبورغ الى استغلال عاملي الارض والجمهور ايضا للتغلب على ضيفه كليرمون فيرات السادس عشر والمهدد بالهبوط من أجل الإبقاء على آماله في المنافسة على بطاقة الدور التمهيدي للمسابقة القارية العريقة وكذلك بطاقتي الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" و"كونفرنس ليغ".
 
ويواجه بوردو صاحب المركز الأخير خطر الهبوط إلى الدرجة الثانية، في حال خسارته امام ضيفه لوريان السابع عشر والمهدد بدوره بعدم البقاء في دوري النخبة.
 
ولا يملك بوردو مصير البقاء بيده لأنه سيهبط حتى في حال فوزه غداً، وذلك إذا تغلب سانت إتيان صاحب المركز الثامن عشر الذي يفرض على صاحبه خوض ملحق مع ثالث الدرجة الثانية، على ضيفه رينس الثاني عشر.
 
ويملك بوردو 27 نقطة مقابل 31 لسانت إتيان.
 
وتعود المرة الأخيرة التي هبط فيها بوردو الى الدرجة الثانية الى 31 عاما وتحديدا عام 1991 بسبب عجز مالي كبير جدًا في الميزانية. أما الهبوط السابق، لأسباب رياضية، فحدث. قبل 31 عامًا أيضاً، وتحديدا في عام 1960.
 
ولا تختلف حال متز التاسع عشر قبل الاخير عن بوردو عندما يستضيف أنجيه الرابع عشر والضامن لبقائه بين الكبار.
 
ويملك متز 28 نقطة بفارق ست نقاط خلف لوريان السابع عشر وآخر الناجين من الهبوط حتى الآن.
 
ويسعى تروا الخامس عشر الى نقطة على الاقل من مباراته مع ضيفه لنس لضمان بقائه بغض النظر عن نتائج الفرق الاخرى المهددة بالهبوط.
 
ويحل باريس سان جيرمان ضيفا على مونبلييه الثالث عشر في مباراة هامشية يسعى من خلالها البطل الى استعادة نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المباريات الثلاث الاخيرة والتي انتهت جميعها بالتعادل.
 
وفي مباراة هامشية ثانية يلتقي ليون الثامن مع نانت التاسع.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم