الأحد - 16 كانون الثاني 2022
بيروت 13 °

إعلان

معارك المراكز الأربعة الأوائل في الواجهة

المصدر: "أ ف ب"
لاعبو سيتي (أ ف ب).
لاعبو سيتي (أ ف ب).
A+ A-
يسعى مانشستر سيتي إلى الاقتراب أكثر من استعادة لقب بطل الدوري الإنكليزي الممتاز في كرة القدم وحصد لقبه الثالث في الأعوام الأربعة الأخيرة، عندما يحل ضيفاً على فولهام المهدد بالعودة إلى الدرجة الأولى، فيما تبرز معارك المنافسة على ضمان مركز مؤهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل وتفادي الهبوط في المرحلة 28.

ويغرد مانشستر سيتي خارج السرب في الآونة الأخيرة، حيث يبتعد في الصدارة بفارق 14 نقطة عن مطارده المباشر وغريمه اللدود جاره يونايتد، الذي لعب مباراة أقل.

ويتقدم سيتي كوكبة من ثمانية فرق لا تزال في خضم المنافسة على البطاقات الثلاث الأخرى المؤهلة الى المسابقة القارية العريقة بينها ثلاثة فرق تملك مباراتين مؤجلتين (وست هام يونايتد الخامس وإيفرتون السادس وتوتنهام السابع) وثلاثة تملك مباراة مؤجلة واحدة (ليستر سيتي الثالث وتشيلسي الرابع وليفربول حامل اللقب الثامن) وواحد يملك ثلاث مباريات مؤجلة (أستون فيلا التاسع).

بالنسبة لمعركة الهبوط تفصل أربع نقاط بين بيرنلي الخامس عشر (30 نقطة) ونيوكاسل السادس عشر (27 نقطة) وبرايتون السابع عشر (26 نقطة) وفولهام الثامن عشر (26 نقطة أيضا) وصاحب آخر المراكز المؤدية الى الدرجة الثانية بفارق 8 نقاط و12 نقطة على التوالي عن وست بروميتش البيون وشيفيلد يونايتد المرشحين بقوة الى توديع الدوري الممتاز.

سيتي للاقتراب أكثر

يمني مانشستر سيتي النفس بمواصلة صحوته عندما يحل ضيفاً على فولهام السبت ليؤكد أن خسارته على أرضه امام جاره يونايتد 0-2 في المرحلة قبل الماضية كانت "كبوة عابرة".

وفجر سيتي جام غضبه الاربعاء بخماسية في مرمى ضيفه ساوثمبتون (5-2)، ليعود الى سكة الانتصارات التي اوقفها مانشستر يونايتد عند 21 متتاليا في كل المسابقات، بينها 15 في الدوري المحلي.

ويعقد مدربه الإسباني جوزيب غوارديولا آمالاً كبيرة على مباراة فولهام كونها آخر محطة إعدادية قبل مواجهة بوروسيا مونشنغلادباخ الالماني، الثلثاء المقبل، في اياب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا والتي سيدخلها بارتياح نسبي بعدما حسم مباراة الذهاب 2-0 قبل ثلاثة اسابيع.

وينافس مانشستر سيتي على أربع جبهات هذا الموسم، ففضلاً عن الدوري ومسابقة دوري أبطال أوروبا، بلغ المباراة النهائية لمسابقة كأس الرابطة للعام الرابع على التوالي في سعيه للقب رابع تواليا والثامن لمعادلة الرقم القياسي الموجود بحوزة ليفربول، حيث سيلاقي توتنهام في 25 نيسان المقبل، وبلغ الدور ربع النهائي لمسابقة كأس الاتحاد الانكليزي حيث سيلاقي ايفرتون السبت المقبل.

في المقابل، سيحاول فولهام البناء على نتيجته الرائعة التي حققها في مواجهة مضيفه ليفربول حامل اللقب عندما تغلب عليه 1-0 في عقر داره الاحد الماضي، بيد أن المهمة لن تكون سهلة أمام الترسانة الضاربة لمانشستر سيتي.

يونايتد للتشبث بالمركز الثاني

وسيحاول مانشستر يونايتد مواصلة صحوته وتحقيق فوزه الثاني تواليا بعد تعادلين متتاليين مخيبين امام مضيفيه تشيلسي وكريستال بالاس، وذلك عندما يستضيف وست هام يونايتد بقيادة مدربه السابق الاسكتلندي ديفيد مويز الأحد في قمة ساخنة كون الفارق بينهما ست نقاط فقط مع مباراة أقل للفريق اللندني.

وأمضى مويز 10 أشهر فقط على رأس الادارة الفنية للشياطين الحمر خلفا لمواطنه الاسطوري أليكس فيرغسون، لكن بعد تجارب مخيبة مع ريال سوسيداد الاسباني وسندرلاند، نجح في قيادة وست هام لخوض تحد غير متوقع بين الأربعة الأوائل.

وحده مانشستر سيتي نجح في كسب نقاط أكثر من وست هام يونايتد في عام 2021. وعلق مويز عن زيارته لناديه القديم قائلاً: "لا يمكنني أن أعد بأي شيء لكننا سنبذل قصارى جهدنا للذهاب إلى هناك وتحقيق نتيجة، هذا أمر مؤكد".

وسيخوض مويز المباراة في غياب أحد أبرز نجومه في الأسابيع الأخيرة، هو مهاجمه المعار من مانشستر يونايتد جيسي لينغارد غير المؤهل لخوضها بموجب عقد الاعارة بين الفريقين.

ويدخل مانشستر يونايتد قمته مع وست هام بمعنويات مهزوزة نسبيا عقب التعادل امام ضيفه ميلان الايطالي (1-1) الخميس في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة الدوري الأوروبي "أوروبا ليغ".

ويدرك مانشستر يونايتد أيضا أن أي تعثر سيكلفه خسارة المركز الثاني لصالح ليستر سيتي الذي يخوض اختبارا سهلا نسبيا أمام ضيفه شيفيلد يونايتد صاحب المركز الاخير.

وتفصل نقطة واحدة بين يونايتد وليستر سيتي الذي عاد بدوره إلى سكة الانتصارات في المرحلة الماضية بفوزه على مضيفه برايتون 1-0.

"دربي" أرسنال وتوتنهام

وتنتظر تشيلسي الرابع والذي لم يخسر اي مباراة منذ استلام الالماني توماس توخيل إدارته الفنية خلفا لنجمه السابق فرانك لامبارد، رحلة صعبة الى ليدز الحادي عشر في سعيه الى ثلاث نقاط تبقيه في المركز الأخير المؤهل للمسابقة القارية العريقة الموسم المقبل.

وتأتي الرحلة أمام ليدز قبل اربعة أيام على استضافته أتلتيكو مدريد الإسباني في اياب الدور ثمن النهائي للمسابقة القارية العريقة (فاز 1-0 ذهابا).

وسيكون تشيلسي (50 نقطة) تحت ضغط جاره وست هام (48 نقطة) لانه في حال تعثره وفوز الاخير على يونايتد سيتراجع الى المركز الخامس، إضافة إيفرتون السادس (46 نقطة) والذي تنتظره مباراة سهلة نسبياً امام ضيفه بيرنلي الخامس عشر.

وتتجه الانظار الاحد الى ملعب "الامارات" في لندن، حيث سيكون مسرحاً لدربي شمال لندن بين أرسنال العاشر وجاره توتنهام السابع.

ويدخل الفريقان المباراة بمعنويات عالية عقب نتيجتيهما الرائعتين الخميس في مسابقة يوروبا ليغ حيث قطعا شوطا كبيرا نحو ربع النهائي بفوز الاول على مضيفه اولمبياكوس اليوناني 3-1، والثاني على ضيفه دينامو زغرب الكرواتي 2-صفر في ذهاب ثمن النهائي.

وعاد توتنهام الى الواجهة في الاونة الاخيرة بتحقيقه ثلاثة انتصارات متتالية في الدوري خولته الارتقاء الى المركز السابع وانعاش اماله في المنافسة على مقعد في دوري الابطال الموسم المقبل.

ويختتم ليفربول حامل اللقب المرحلة الاثنين باختبار صعب امام مضيفه ولفرهامبتون.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم