الجمعة - 27 تشرين الثاني 2020
بيروت 19 °

إعلان

"عين على الدوري الإنكليزي": ليلة انهيار البطل

المصدر: "النهار"
باركلي
باركلي
A+ A-
ماجد يوسف -

شهدت منافسات المرحلة الرابعة من الدوري الإنكليزي مفاجآت مدوية، أبرزها الفضيحة التي تعرض لها ليفربول حامل اللقب أمام أستون فيلا بخسارته أمامه 2-7، في واحدة من أكثر النتائج غير المتوقعة هذا الموسم.

وقاد المدرب دين سميث فريقه إلى استغلال الحالة الغريبة التي ظهر عليها دفاع ليفربول وظهر متأثراً بغياب حارسه البرازيلي أليسون ومهاجمه السنغالي ساديو مانيه، الذي أصيب مؤخراً بفيروس كورونا.

سجل لفيلا واتكينز "هاتريك" وماكجين وباركلي وغريليش (هدفان)، بينما سجل محمد صلاح هدفي ليفربول.

أفضل تعليق يمكن أن يصف ما حدث، أنها ليلة انهار فيها البطل، فقد تم اختراق دفاعه بكل الطرق من ضرب مصيدة التسلل والكرات العرضية والتسديد من الخارج والتمريرات البينية، هي بالتأكيد ليلة للنسيان.

كما شهدت هذه المرحلة لقاءات غاية في الإثارة، يمكن تسليط الضوء عليها كما يأتي:

زلزال يضرب أولد ترافورد

ضرب توتنهام فريق مانشستر يونايتد على ملعبه أولد ترافورد بزلزال بقوة ستة ريختر، حيث سحقه بستة أهداف مقابل هدف، وهي من أقسى النتائج التي تعرض لها يونايتد منذ سنوات طويلة.

بدأت المباراة بهدف من ركلة جزاء أحرزها المتخصص برونو فيرنانديز وكان ذلك بمثابة الشرارة التي فجرت ثورة لاعبي "سبيرز" الذين أمطروا شباك الحارس دايفيد دي خيا بسداسية.

ظهر أوج الانسجام بين الكوري سون والإنكليزي هاري كاين، اللذين قدما معزوفات كروية أطربت كل من شاهد اللقاء الذي شهد واقعة طرد لاعب يونايتد أنطوني مارسيال بعد لقطة جدلية أظهرت فيها الإعادة التلفزيونية استحقاق لاميلا لطرد هو الآخر.

تمثل هذه المباراة صدمة لجمهور يونايتد، مما يثير الشكوك حول مستقبل الفريق، وسيسعى المدير الفني أولي غونار سولسكاير جاهداً للعمل على نسيان ما حدث، إثر هذا الكابوس المخيف.

على الجانب الآخر، تحول توتنهام تحت قيادة المدرب الفذ جوزيه مورينيو إلى فريق صلب يهدد المنافسين.

من يستطيع إيقاف الإيطالي؟

في انطلاقة هي الأفضل له منذ عقود، يقدم فريق إيفرتون نتائج مبهرة تجعله يغرّد في الصدارة.

فقد سحق هذه المرة ضيفه برايتون بأربعة أهداف مقابل هدفين، سجل كالفريت لوين والكولومبيان مينا ورودريغيز أهداف "التوفيز" بينما سجل موباي وبيسوما لبرايتون.

تألق رودريغيز وكان نجم المباراة بلا منازع بين التسجيل وصناعة الأهداف، والسؤال الآن: من يستطيع إيقاف الإيطالي أنشيلوتي؟

مدرب تكتيكي بامتياز ضغط على دفاع الخصم من أول دقيقة ونجح في رفع إيقاع أداء الفريق، وألزم لاعبيه بالتنظيم الدفاعي مع اللعب على الأطراف والاعتماد على سرعة كالفريت وابداعات رودريغيز في وسط الملعب وبأقل الإمكانات هو حالياً يتصدر المسابقة ويصبح المرشح الأول للفوز بجائزة مدرب الشهر.

إصرار تشلويل

في "دربي" لندني جديد، سحق تشيلسي فريق كريستال بالاس برباعية نظيفة. بعد شوط أول باهت أحكم فيه شيخ المدربين روي هودجسون إغلاق منافذ الوسط.

انقلب الحال في الشوط الثاني، بعد مطالبة مدرب تشيلسي لامبارد لطرفي الملعب بالزيادة الهجومية وبالفعل سجل الظهير الأيسر تشلويل الهدف الأول وصنع الثاني من عرضية ارتقى لها زوما وسجل بالرأس، ثم أحرز جورجينيو الهدفين الثالث والرابع من ركلتي جزاء.

رغم النتيجة، لكن لايزال أداء "البلوز" غير مقنع وأقل من طموحات الجمهور وربما يتطور بعد عودة بوليزيك وزياش، يعتبر تشلويل هو رجل المباراة الاول بعد أداء وإصرار رائع ويثبت أنه صفقة هامة في دفاع البلوز

سرعة خارقة

في واحدة من أسرع مباريات الدوري استضاف ليدز يونايتد فريق مانشستر سيتي في لقاء خارق السرعة بين نقل الملعب وتمريرات من لمسة واحدة والتحرك بدون كرة وأبدى المدرب الأرجنتيني بيلسا جرأة غير عادية في مواجهة خبرة غوارديولا، وانتهى اللقاء بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

قذائف المدافع

واصل أرسنال عروضه الجيدة وأسقط ضيفه شيفلد بهدفين مقابل هدف، سجل بالرأس البرعم ذو الأصول النيجيرية ساكا وسجل الفرنسي بيبي، ثم قلص الفارق ماكجولدريك،

كان لقاء متوسط المستوى وإن شهد تألق النني وويليان وساكا في منتصف الميدان، الذي استحوذ عليه مدافع لندن معظم فترات اللقاء.

دوي المطارق

بعد تكسير عظام "الذئاب" ولفرهامبتون برباعية، واصل وست هام صحوته واصطاد ثعالب ليستر بثلاثية نظيفة.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم