الجمعة - 02 كانون الأول 2022
بيروت 17 °

إعلان

بكرا بتشرق شمس العيد

المصدر: النهار - ربيكا زيادة - ثانوية أهمج الرسمية
يوماً بعد يوم نتساءل ما مصيرنا؟ يوماً بعد يوم تذوب شموعنا وتنطفئ.
يوماً بعد يوم نتساءل ما مصيرنا؟ يوماً بعد يوم تذوب شموعنا وتنطفئ.
A+ A-
يوماً بعد يوم نتساءل ما مصيرنا؟
يوماً بعد يوم تذوب شموعنا وتنطفئ.
نخاف أن نمرض،
نخاف أن تأتي فاتورة المولّدات،
نخاف أن ينقطع رغيف الخبز ...
ببساطة نخاف من الغد.
هل سنظلّ قادرين على أن نستمر؟
هل سنظلّ قادرين على أن نعيش في بلدٍ، الحلمُ فيه ممنوع؟
هل سنظلّ نتطلّع إلى مستقبلنا غير قادرين على بنائه؟
هل سنظلّ محرومين من جَمعة العائلة التي يفرّقها العمل؟
هل سنظلّ نتطلّلع إلى "المجدّرة" نظرة فرحٍ، ولم نكن نعدّ لها حساباً؟
ولكن فلننظر بإيجابيّة ونقول: "أَزمِة وبْتٔقطَع"، و"بكرا بتشرق شمس العيد"، فإنّه لا يمكننا أن نعيش بعيدين عن لبنان لأننا بحاجةٍ إليه. هل نتركه يحتفل باستقلاله لوحده؟ هل نسمح لأزمة ستزول أن تفرّقنا عنه للأبد؟ كلّا، لأنّنا لبنانيون، ولأنّنا في وسط كلّ المشكلات نبحث عن فسحة أمل، لكي نجعل طائر الفينيق يحلّق من جديد.
ودائماً تذكّروا عبارةً غنّتها ابنة الوطن "بكرا بيخلص هالكابوس وبدل الشمس بتضوي شموس"، وأكيد أنّنا سوف نتلاقى "لِانّو اشتَقنا".

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم