الجمعة - 23 نيسان 2021
بيروت 21 °

إعلان

الصفر يمتطي اللّيرة العرجاء و يُكعّبُ عُمُلاتٍ سياسيةٍ بالضرب و الأداء

المصدر: النهار - رحمه عمر زيتون
أرزه عِزّه ... مَذلةٌ صفره
أرزه عِزّه ... مَذلةٌ صفره
A+ A-
أرزه عِزّه ... مَذلةٌ صفره
نعم فمن عُلوِ 10000 عَلت اللّيرة انتحاراً ساري المفعول انهيار محتومٍ وحائطٍ للحلول مسدودٍ مضروبٍ بأصفارٍ والتباسٍ وقطوع.
أمّا الأداء السياسي الفاقد للوعي الوطني، فقد سجّل تكعيباً وتربيعاً عند حفّة الصفر الراسب اختبار ممارسة السلطة وإحياء روح الدستور، إثر ردود المفعول الرجعي لدسِّ السّم السياسي عند حواجز السياسات المالية والضربات الجزائية للاقتصاد الوطني، وإطاحة العملة الملعوب بتسبيتها لهنيهة زمنية مُخدّرة ضمن مصالح ضيقة وزوايا مُدوّرة كطاولات تقسيم الدولة وتوزيع الخسارة، والتنصّل من المسؤوليات وانتظار كبش الفِدية الوزارية، كون الرعيان في منتزه الوادي والرعيّة في البير. فلا عدل فينا بل ظلم للمواطنين في السويّة والميزان بلا توازن، وكفّه الباطل السياسي يسحق كف الحق الإنساني بالحياة الكريمة أقلّه .
فالركود الاقتصادي مسؤولية أخلاقية قبل تلك المجتمعية، والهرم بلا رأسٍ ( بل برأسٍ بلا إرادة) كتجاذب سياستكم ذات المناعة الصفرية لوباء الفساد الذي بات وساماً غير مُشرّفٍ لأداء ملغوم مشؤوم، ﻹدارة ما يسمى بالشأن العام قبل تخصيصه وتعطيله. فلا لقاح مسلوباً من درب الأطقم الطبية يداويكم، وإن أُخذ ضمن مؤسسة التشريع التي شهدت تفعيل جرم مشهود للفساد مخزي.
أخيراً وليس آخراً، شغِلّوا الخط الساخن استشعار شعبٍ ذوي أوجاع وإن جاع حد تآكل الأضلاع وشدّة الفجائعِ فبات جائعاً، وخاب مستقبله من الاقتراع لجياع السلطة والسطوة والإقطاع غير النفّاعِ.



حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم