الجمعة - 23 نيسان 2021
بيروت 22 °

إعلان

صاحبَ الغبطةِ

المصدر: النهار - محمد الأمين
نص الكلمة التي ألقيت في بكركي خلال اللقاء مع البطريرك الراعي
نص الكلمة التي ألقيت في بكركي خلال اللقاء مع البطريرك الراعي
A+ A-
‎جِئناكَ يا صاحبَ الغبطةِ
‎لأنَّ عقولَنا وأفكارَنا متحرِّرةٌ من كلِّ استعباد، حتى أصبحَتْ كما الفجر يرنو إلى فضيلةِ النور،
‎ولأننا نرفضُ الاستعبادَ المتنكّر بزيّ الوطنية والدين، يجهدُ لردِّنا إلى الحروب والمحاور،
‎ولأننا لا نقبلُ
‎أن يكونَ الوطنُ شبهَ وطنٍ
‎والدولةُ شبهَ دولةٍ
‎والمواطنونَ دمىً ممسوخةً
‎والحريةُ شبهَ ممارسةٍ،
‎ولأننا نؤمنُ أنَّ خطابَ العيشِ المشتركِ ليسَ بالشعاراتِ بل بالعيشِ الواحدِ الذي يعترفُ للآخرينَ كلِّ الآخرينَ بكرامتِهِم، ولا يهرّجُ بشعاراتِ القداسةِ،
‎ولأنكَ يا غبطةَ البطريركِ الراعي لم تجاملْ ولم تقاسمْ وتحاصصْ على أنقاضِ وطنٍ مزقتهُ الحروبُ والجرائمُ المهداةُ إليهِ باسمِ الله...
‎لأجلِ كلِّ ذلكَ جئناكَ مواطنينَ لبنانيينَ مسيحيينَ ومسلمينَ مؤمنين أنَّ خلاصَ لبنانَ الوحيد يكونُ بتحريرِالدولةِ منَ الهيمنةِ وفكِّ أسرِها بالحيادِ .
‎سيادة البطريرك الراعي
‎مواقفُكَ التي تتخذُها والتي لا تخضعُ للحساباتِ الحزبيةِ والطائفيةِ الضيقةِ هي حاجةٌ وطنيةٌ، ولذا فنحن نرى في بكركي مرجعيةً وطنيةً لكلِّ اللبنانيينَ، مرجعيةً لبنانيةً عابرةً لحدودِ الطوائفِ والمذاهبِ والمناطق.
‎ونحن خلفكَ في المطالبةِ بدولةٍ تبسطُ سلطتها الكاملةَ، مالكةً لقراراتِها، سيدةً على أرضِها،نرجعُ إليها ونحتكمُ إلى مؤسساتِها، لا سلاحَ فيها غير سلاحِ الشرعيةِ، ولا شرعيةَ لأحدٍ يخرجُ عليها، وسنبقى معكَ مُنحازينَ إلى الحقِّ لبناءِ دولةِ المؤسساتِ والقانونِ ذاتِ الشخصيةِ المستقلةِ.





حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم