الخميس - 29 تشرين الأول 2020
بيروت 28 °

إعلان

الأسواق تفقد سيولتها والاقتطاع في الأوروبوندز قد يتجاوز الـ 65%... مصرف لبنان استنزف مليار دولار شهرياً من احتياطه وأرقام نهاية 2020 "كارثية"

المصدر: النهار
Bookmark
برغم الخراب، لا مفرّ من الأمل (تعبيرية- أ ف ب).
برغم الخراب، لا مفرّ من الأمل (تعبيرية- أ ف ب).
A+ A-
 معن البرازي بديهي القول إنّ الأوضاع الإقتصاديّة قد تدهورت على نحو سريع أخيراً مع انخفاض سعر العملة المحليّة في السوق الموازية أكثر من  80% وارتفاع مستويات التضخّم إلى ما فوق  %110 سنويّا وازدياد مستويات البطالة.    الا ان التقارير الصادرة عن عدد من المراجع العالمية تعطي صورة قاتمة عن تطور المؤشرات المالية حتى 2021 (متوقع):• تأكيد  مصرف غولدمان ساكس Global investment bank Goldman Sachs: ¶ أن مصرف لبنان يستنزف مليار دولار شهريا من احتياطه منذ بداية 2020. ¶ زيادة العجز التجاري من 6 الى 9 مليارات دولار حتى حزيران 2020.¶ تراجع الودائع المصرفية 5 مليارات دولار بين نيسان وحزيران based on an average of the multiple ex- change rates¶ انكماش الإنفاق الفرديPRIVATE CONSUMPTION  40 في المئة في 2020.• تأكيد وكالة BANK OF AMERICA GLOBAL RESEARCH :¶ تراجع النمو الأقتصادي من 2.1 في المئة في 2013 الى -6.6 في 2021 (متوقع). • تأكيد وكالة التصنيف الائتماني "موديز":¶ تراجع النمو الأقتصادي من 2.1 في المئة في 2013 الى -6.6 في 2021 (متوقع). ¶ زيادة مستوى التضخم من 1.1 في المئة الى 100 في المئة في الفترة عينها.¶ زيادة نسبة الدين العام الى اجمالي الناتج من 135.5 الى 167.7 في المئة في الفترة عينها.¶ زيادة الدين العام الى الإيرادات الحكومية من 674.1 الى 1081 في المئة في الفترة عينها.¶ زيادة كلفة الدين العام الى الإيرادات الحكومية من 40.2 الى 61.3 في المئة في الفترة عينها.¶ تدنّي الحساب الجاري الى الناتج المحلي من (25.5-) الى (9.1-) في المئة في الفترة عينها.¶ زيادة حصة الدين الخارجي الى ايرادات   الحساب الجاري من 151.9 الى 631.8   في المئة في الفترة عينها.¶ اقتطاع  HAIRCUT في الأوروبوندز قد يتجاوز الـ 65%. في تقرير إدارة الإحصاء المركزي حول "الحسابات القوميّة الفصليّة"  للفصل الرابع من العام  2019،  أنّ الناتج المحلّي الإجمالي الحقيقي في لبنان سجّل تراجعا بلغت نسبته %6.7 خلال العام . أما بالنسبة الى الناتج المحلّي الإسمي، فقد تراجع بنسبة  2.54% ليصل إلى 80.80 تريليون ل.ل (أي ما يوازي نحو 53.60  مليار د.أ.( في التفاصيل، تباطأ النمو الحقيقي لقطاع البناء بنسبة 29%، رافقه تراجع في قطاع خدمات الشركات بنسبة  %15، وتراجع في قطاع الصناعة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول