الأحد - 27 أيلول 2020
بيروت 25 °

الغاء رسوم العبور السورية وفتح الحدود الاردنية و"المعاملة بالمثل" مرتضى لـ"النهار": حل أزمة الشاحنات بالتواصل مع حكومة دمشق

المصدر: النهار
Bookmark
الحدود الاردنية
الحدود الاردنية
A+ A-
أمهل اصحاب الشاحنات المبردة وغير المبردة في تحركهم الاخير السلطات اللبنانية اسبوعين لحل مشكلة قطاع النقل إلى الدول العربية، وما يُفرض على الشاحنات اللبنانية من رسوم عبور سورية واردنية، قبل التصعيد وصولا الى إقفال الحدود البرية وعدم التراجع عن الاضراب والتصعيد الى حين حل مسألة إقفال المعابر والمنافذ بوجه الشاحنات ومسألة الضرائب المرتفعة وتطبيق الاتفاقات العربية وحماية خط الترانزيت. يعتبر اصحاب الشاحنات المبرّدة وغير المبرّدة اللبنانية ان ما يعانون منه على الحدود الاردنية والسورية يمكن وصفه بالحصار الاقتصادي مع ما يُفرض عليهم من رسوم وضرائب، الاضافة الى ما تعانيه هذه الشاحنات من تأخير في إنجاز معاملاتها على الحدود والإنتظار أكثر من شهر لعبور الحدود. فحتى اليوم توجد عشرات شاحنات النقل اللبنانية عند معبر جابر - نصيب الحدودي مع الأردن بعد فشل كل الاتصالات التي اجرتها السلطات اللبنانية بالجهات السورية والاردنية. ما يطالب به اصحاب الشاحنات هو إلغاء الضريبة المفروضة على الشاحنات الفارغة عند دخولها الأراضي السورية وقيمتها 250 دولارا أسوةً بالشاحنات السورية...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول