الخميس - 22 تشرين الأول 2020
بيروت 27 °

إعلان

اتحادات النقل تحذّر: رفع الدعم سيكون الشرارة لإشعال البلاد

المصدر: النهار
اتحادات ونقابات قطاع النقل البري
اتحادات ونقابات قطاع النقل البري
A+ A-
 
حذّرت اتحادات ونقابات قطاع النقل البري "حكومة تصريف الأعمال المسؤولين المعنيين، من الإقدام على رفع الدعم عن السلع الأساسية لا سيما المحروقات، لأنها ستكون انطلاقة الشرارة لإشعال البلاد وسيكون للسائقين الدور الأساس في هذه الانطلاقة". وشارك في المؤتمر الصحافي للاتحادات برئاسة بسام طليس، رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الأسمر رئيس نقابة الشاحنات شفيق القسيس ، رئيس نقابة السائقين في جبل لبنان الجنوبي كمال شميط ، الأمين العام لاتحاد السائقين العموميين علي محيي الدين، رئيس اتحاد الولاء للسائقين أحمد الموسوي، ممثل نقابة أصحاب الصهاريج ومتعهدي نقل المحروقات وموزّعي المحروقات فادي أبو شقرا ، ممثلون عن نقابة مالكي الشاحنات العمومية في مرفأ بيروت.
وأكد طليس أنّ رفع الدعم عن السلع والمواد الغذائية والمحروقات والأدوية والقمح سيؤدّي الى انفجارٍ اجتماعي كبير ويبدو أنّ القرار قد اتخذ ولكن نحن اليوم سنتحدث عن الجانب الذي يتعلق بالمحروقات لأنّ رفع الدعم عن البنزين والمازوت سيرفع سعر صفيحة البنزين الى 70 ألف ليرة لبنانية والمازوت الى ما بين 45 و 50 ألف ليرة ما سيؤدّي الى كارثة اجتماعية في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمرّ بها البلاد. ودعا اتحادات ونقابات قطاع النقل البري الى اجتماعٍ يعقد في 19 تشرين الأول الجاري لإعلان موعد التحرك والإضراب لمواجهة هذا القرار بالتعاون مع قيادة الاتحاد العمالي العام.
بدوره قال الأسمر "فور الاعلان عن أي خطوة برفع الدعم سنبادر فوراً للنزول الى الشارع لأن ما يحصل غير مقبول وهو دعوةٌ لتهجير الشعب اللبناني والقول لنا من أين نأتي بالمال؟ ردنا: أين ذهب المال؟ وأضاف: مهمتنا تأمين حياة كريمة للشعب اللبناني فوجئنا بقرار الجامعة الأميركية برفع التعرفة الى 3950 ليرة للدولار الواحد وهي أزمة تطال الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والجهات الضامنة. لن نرضى ولن نسكت عن أي قرار لرفع الدعم وستكون المواجهة في الشارع وعدم تحمّل القرارات الارتجالية غير المدروسة ونحن على استعداد لنبحث عن مخارج للوصول الى حلولٍ للأزمات التي أوصلونا إليها. نحن على موعدٍ مع الشارع إذا رفع الدعم عن المواد الأساسية.