الجمعة - 23 نيسان 2021
بيروت 21 °

إعلان

التقدّم في قطاع الألعاب الإلكترونية يحدّ من وطأة كورونا على الوظائف... وهذه المؤهلات المطلوبة

المصدر: النهار
الألعاب الإلكترونية
الألعاب الإلكترونية
A+ A-
إذا كنت من بين الأشخاص الذين فقدوا وظائفهم بسبب الوباء الذي اجتاح العالم وأهلك معظم القطاعات وكنت مستعداً للتعلم وإعادة التدريب في قطاعٍ آخر، فإن قطاع الألعاب الإلكترونية هو من بين أحد المجالات التي توفر فرص عمل متعددة نظراً إلى توسعها السريع في الآونة الأخيرة. 
 
ففي العام الماضي، شهد قطاع الألعاب ارتفاعاً بنسبة 20 في المئة في الوظائف الشاغرة. ومن المتوقع أن ينمو هذا القطاع ثلاثة أضعاف في السنوات الخمس المقبلة وفقاً لتقرير صادر عن شركة التوظيف العالمية "روبرت والترز" ومزوّد البيانات"Vacancysoft". 
 
وعلى مدى السنوات الخمس الماضية، وظّف قطاع الألعاب الإلكترونية 47 ألف محترف بشكل مباشر وغير مباشر، عبر القطاعات ذات الصلة مثل التجارة والرياضات الإلكترونية. 
 
وأفاد توم تشامبرز، كبير مديري التكنولوجيا في "روبرت والترز"، قائلاً:" يبلغ متوسط المساهمة لكل موظف في قطاع الألعاب 800 ألف جنيه إسترليني (ما يساوي ألف و81 دولاراً أميركياً) وهو ضعف المتوسط الوطني والأكثر إنتاجية من بين جميع القطاعات الإبداعية في البلاد" وفق ما ورد في موقع "دايلي ميل" البريطاني. 
 
ثم تابع:" لا يوجد مثيل لقطاع الألعاب الإلكترونية القادر على إثبات إمكانيته العالية في المساعدة على دعم اقتصاد المملكة المتحدة في الوقت الذي نحاول الخروج من أزمة الوباء".
 
ومع توسع شبكة الجيل الخامس (5G) وارتفاع عدد اللاعبين في ظل انتشار الفيروس والتزام المواطنين منازلهم، شهد قطاع الألعاب الإلكترونية ارتفاعاً متزايداً في فرص العمل خلال العام الحالي. كما يعد إطلاق منتجات الألعاب الجديدة والألعاب التنافسية، التي أصبحت أكثر شيوعاً، من العوامل الأخرى المساهمة في توسع نطاق القطاع. 
 
وبحسب مدير شركة "روبرت والترز" في لندن، كار ياو، تسرّع الشركات جهودها بإطلاق منتجات جديدة للاستفادة من توسع قاعدة مستهلكي الألعاب. وتجدر الإشارة إلى أن النمو السنوي في الطلب على مطوري ومبرمجي الألعاب ارتفع بنسبة 91.3 في المئة. 
 
وعلى سبيل المثال، تنتظر شركات الألعاب بفارغ الصبر الإصدارات القادمة من "بي أس 5"و"أكس بوكس" الجديدة التي يمكن أن تساهم في مبيعات قياسية حتى عام 2021. 
 
ولدخول هذا القطاع، هناك مجموعة من المهارات المختلفة يجب اكتسابها أولاً. إذ من ناحية التكنولوجيا، الإلمام في البرامج مثل "Python" و"C++" و"SQL" من الاحتياجات الأساسية. 
 
وعلى مدى التاريخ، سيطرت تكنولوجيا المعلومات على خطة التوظيف في قطاع الألعاب، حيث مثلت نسبة 75 في المئة من جميع الوظائف، إلا أن هذا يتغير نوعاً ما. إذ اليوم، أصبحت المهارات التحليلة والقدرة على إدارة قواعد البيانات والخبرة في علاقات العملاء والتسويق الرقمي والتجارة الإلكترونية مطلوبة أيضاً. 
 
وإضافةً إلى قطاع الألعاب الإلكترونية، يوفر قطاع التكنولوجيا العام عدداً من فرص العمل أيضاً. إذ تظهر البيانات أن التكنولوجيا الرقمية شهدت ارتفاعاً في الوظائف الشاغرة بنسبة 36 في المئة من شهر تموز حتى آب 2020، ما يأتي في المرتبة الثانية بعد الرعاية الصحية في عدد من الوظائف. 
 
 
 
 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم