الأحد - 01 تشرين الثاني 2020
بيروت 25 °

إعلان

ترسيم الحدود البحرية: بين التنازلات المحتملة وشد الحبال

المصدر: "النهار"
Bookmark
الحدود البحرية عند نقطة الناقورة (نبيل اسماعيل).
الحدود البحرية عند نقطة الناقورة (نبيل اسماعيل).
A+ A-
انتهت الجولة الاولى من المفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل برعاية الأمم المتحدة وساطة أميركية، فخرجت الحكومة الاميركية ومكتب المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان ببيان مشترك وصف المحادثات بأنها بالـ "مثمرة مع التزام وفدي التفاوض مواصلة المفاوضات بوقت لاحق من هذا الشهر، على ان تستأنف يوم 28 تشرين الاول الحالي، في مقر اليونيفل في الناقورة.بالفعل، أعلن لبنان واسرائيل بداية الشهر الحالي التوصّل الى تفاهم حول إتفاق إتفاق يمكن الانطلاق منه لبدء المفاوضات جنوب لبنان بمشارك وفد من الأمم المتحدة برئاسة المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش ومساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر والدبلوماسي الأميركي جون ديروشر، الذي يضطلع بدور الميسّر في الجلسات المقبلةـ اي الوسيط الاميركي، للوصل الى حل ينهي الخلاف حول رقعة مائية تقارب مساحتها 860 كلم مربع. بالفعل، منذ أواخر العام 2006، وتحديدا بعد حرب تموز، طال الحديث عن ترسيم الحدود برا و بحرا بين لبنان وإسرائيل. إجتماعات...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة