السبت - 06 آذار 2021
بيروت 13 °

إعلان

كيف سيكون تأثير اللقاحات على خدمات السفر في المستقبل؟

المصدر: "النهار"
تعبيرية
تعبيرية
A+ A-
فيما قد يختلف الاهتمام بتلقّي اللقاح ضد كوفيد-19 بين شخص وآخر، لا تختلف الرغبة في السفر إلى حدّ كبير.
 
أشارت إحدى الدراسات الحديثة إلى أنّ نسبة 95 في المئة من الأميركيين يفتقدون السفر. لكن أولئك الذين لا يستطيعون أو حتى لا يريدون تلقّي اللقاح، قد يُحرمون من رحلات السفر الروتينية الجوية، والرحلات البحرية وحضور مؤتمرات العمل. 
 
إليكم كيفية تأثير اختيار التطعيم أو عدمه على خطط السفر في المستقبل:
 
 
السفر إلى خارج البلاد
 
قالت شارونا هوفمان، المديرة المشاركة لمركز الطبّ القانوني في كلية الحقوق بجامعة "Case Western Reserve"، إنه على الرغم من عدم إعلان أيّ بلد مطلبَ التطعيم الإلزامي حتى الساعة، فمن المحتمل جداً أن يفرضها البعض بعد أن تصبح اللقاحات متاحة للجميع مجّاناً. 
 
وأضافت، مشيرةً إلى حظر السفر الصارم في البلاد وانخفاض معدل الإصابات بفيروس كورونا، أنّ نيوزيلندا قد تكون من الدول التي ستطلب دليلاً على التطعيم لأغراض السفر. 
 
كما شددت على ضرورة موازنة الدول بين الحاجة إلى إيرادات السياحة ومخاطر فيروس كورونا الكامنة التي يجلبها المسافرون معهم، مدركةً أنّ أعداداً كبيرة من المواطنين يرفضون تلقي اللقاح، وفقاً لما ورد في موقع "سي أن بي سي" الأميركي. 
 
أما السؤال الأهم الذي طرحته: "هل ستكون الدول مستعدة للتخلي عن الإيرادات السياحية من هؤلاء الأفراد؟".
 
أظهر استطلاع صدر الشهر الماضي عن شركة أبحاث السوق "Ipsos" بالتعاون مع المنتدى الاقتصادي العالمي، أنّ 69% من الأميركيين مستعدّون لتلقّي اللقاح ضد فيروس كورونا. ومن المتوقع أن يتقبّل سكان البلدان الأخرى اللقاح بنسبة أعلى، بما فيها الصين (80%) والمكسيك (77%) والمملكة المتحدة (77%) وأوستراليا (75%). في المقابل، أظهر سكان روسيا (43%) وفرنسا (40%) رغبة أقل للتطعيم. 
 
وحرصاً على استئناف رحلات السفر في القريب العاجل، تدفع منظمات السفر العالمية إلى اعتماد فحص فيروس كورونا عوضاً عن فرض اللقاح،نظراً إلى التقديرات التي جاءت عن الاتحاد الدولي للنقل الجوي الشهر الماضي، بأنّ إطلاق التطعيم العالمي سيستغرق ما لا يقل عن 12 إلى 24شهراً، الأمر الذي يجعل احتمال انتظار اللقاحات لإعادة فتح الحدود غير وارد. 
 
أما لورانس وونغ، وزير التنمية الوطنية السنغافوري والرئيس المشارك لفريق عمل كوفيد - 19 في البلاد، فقد أفاد بأنّ المسافرين الذين تلقّوا اللقاح قد يتمّ تقليل فترات الحجر الصحّي الخاصّة بهم أو إلغاؤها تماماً، مؤكداًإلزام رافضي اللقاح التعايش مع المزيد من الاختبارات المتكررة وفترات طويلةمن الحجر الصحّي.
 
 
الرحلات الجوية الدولية 
 
بدأ ألان جويس، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية "كانتاس"، نقاشاً دولياً عندما أشار إلى اللقاحات على أنها "ضرورة" للمسافرين الدوليين لديها.  وأضاف إلى أنها قد تكون مشتركة لدى خطوط الطيران الأخرى. 
 
كما أفاد إد باستيان، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية "دلتا"، بأنّ اللقاحات للسفر الدولي ستصبح "مطلباً" في نهاية المطاف. 
 
وعلى الرغم من عدم إعلان أيّ من شركات الطيران الكبرى هذا المطلب حتى الساعة، فإنّ العديد منها تنتظر التوجيه الحكومي، إذ صرّح ممثل الخطوط الجوية الكورية بأنّه لا يمكن للشركة أن تفرض هذه السياسة بشكل مستقلّ بعيداً عن سياسات الحكومة. 
 
وذكر متحدث باسم الخطوط الجوية السنغافورية بأنّ الشركة ستتبع الإرشادات الصادرة عن السلطات الحكومية والتنظيمية في المدينة. 
 
 
الإقامة في الفنادق
 
قال البروفيسور ديفيد شيروين من مدرسة "كورنيل" لإدارة الفنادق، بأنهمن غير المحتمل أن تشترط الفنادق التطعيم على النزلاء بسبب بطء طرحاللقاح، ما يجعل عملية فرضه غير واقعية. لكنه أشار إلى أنّ المؤتمرات الفندقية قد تشترط التطعيم على المشاركين، نظراً إلى كونها تَجمع عدداً كبيراً من الأشخاص في مكان مغلق. 
 
في المقابل، أفادت مسؤولة تنفيذية في منتجع إندونيسي راقٍ، بأنّ إدارة الفندق تنظر في إلزام التطعيم للنزلاء بمجرد فتح البلاد أمام السيّاح. وعلى الرغم من رفض ذكر اسمها، في انتظار قرار المنتجع النهائي بهذا الشأن، ذكرت أنّ مثل هذا الفرض سيجذب السوق المستهدف الثريّ للفندق بدلاً من إبعاده. 
 
 
الذهاب في رحلة بحرية 
 
وفقاً لشيروين، من المرجّح جداً أن تتطلّب الرحلات البحرية تطعيم الركاب. 
 
وقال جيمس فيرارا، رئيس شركة السفر "IntelTravel"، بأنّ التحدي الحقيقي الذي يواجه السفن السياحية سيكون الرحلات الشاطئية، إذ يعتقد أنّ الرحلات البحرية ستتعامل مع عدد أقل من شركات الرحلات للحفاظ على سلامة الركّاب. 
 
وأضاف أنّ الشركات السياحية منناحية أخرى، لا تتجه نحو إلزام التطعيم، إذ إنّ المجموعات السياحية مرنة للغاية وتتنقل بحرّية من مكان إلى آخر. 
 
وأكد أنّ التطعيم هو المفتاح لزيادة ثقة المستهلك في السفر، إلا أنّ العلم لا يدعم التطعيم لجعله الحلّ السحري كشرط أو بروتوكول لجميع أنواع السفر.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم