السبت - 15 أيار 2021
بيروت 23 °

إعلان

كيف زادت ثروة برنارد أرنو نحو 100 مليار دولار العام الماضي؟

المصدر: "النهار"
برنارد أرنو.
برنارد أرنو.
A+ A-
أثبت برنارد أرنو أنه من الجيد أن تكون قطباً للسلع الفاخرة، حتى وسط جائحة عالمية. بالتأكيد، تراجعت عائدات مجموعة LVMH الفرنسية الفاخرة بنسبة 17 في المئة عام 2020 وانخفضت الأرباح بنسبة 28 في المئة، ولكن هذا لا يبدو واضحاً عند النظر إلى سعر سهم الشركة. 
 
تبلغ ثروة أرنو، رئيس LVMH وثالث أغنى شخص في العالم، حالياً 171 مليار دولار، أي 95 مليار دولار أكثر مما كان عليه قبل عام بقليل، وذلك نتيجة زيادة سعر السهم بنسبة 107 في المئة منذ 18 آذار عام 2020، بحسب موقع "فوربس". 
 
سجّلت LVMH إيرادات بقيمة 16.7 مليار دولار في الربع الأول من عام 2021، بزيادة قدرها الثلث تقريباً مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق، مدفوعة بمكاسب كبيرة من أقسام الشركة التي تبيع الساعات والمجوهرات والأزياء والسلع الجلدية. 
 
يجني أرنو (73 عاماً)، معظم صافي ثروته من حصته البالغة 47 في المئة في LVMH، التي تمتلك علامات مثل لويس فيتون وفندي وغيرهما. وتأتي باقي ثروته من حصته البالغة 2 في المئة في شركة هيرميس لصناعة السلع الجلدية و6 في المئة في عملاق التجزئة الفرنسي "كارفور"، وما يقدّر بمليار دولار نقداً واستثمارات أخرى. 
 
ولا بدّ أنه كان عاماً حافلاً بالأحداث. إذ حققت LVMH فوزاً كبيراً عند استحواذها على شركة المجوهرات العملاقة "تيفاني" مقابل 15.8 مليار دولار. 
وأبرمت LVMH شراكة مع مغني الراب جاي زي لشراء 50 في المئة من علامة الشمبانيا التجارية "Armand de Brignac" مقابل 300 مليون دولار تقريباً. 
 
ومن جهةٍ أخرى، تضررت LVMH بشدة من إقفال المتاجر في الأسواق الرئيسية مثل الصين وأوروبا في بداية عام 2020، إلاّ أنّ الأعمال انتعشت في النصف الثاني من العام مع تعافي الولايات المتحدة والصين. 
 
وفي آب الماضي، شرع أرنو بإقتحام الأسواق المالية عندما أطلق شركته الخاصة بالشراكة مع مدير الأصول الفرنسي "Tikehau Capital". 

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم