الأحد - 22 أيار 2022
بيروت 22 °

إعلان

التقرير الأسبوعي لبنك "عوده": الأسواق المالية اللبنانية في حال ترقّب للتحديات السياسية والاقتصادية في مرحلة ما بعد الانتخابات

المصدر: "النهار"
بنك "عوده".
بنك "عوده".
A+ A-
عشية الانتخابات النيابية ووسط ترقب للتحديات السياسية والاقتصادية والمالية المقبلة وفي ظل الغموض الذي يحيط بآفاق إقرار الإصلاحات البنيوية الضرورية وتلبية متطلّبات صندوق النقد الدولي وتأمين الدعم الدولي المطلوب، ومع استمرار سريان مفعول التدابير الاستثنائية المتخذة من قبل مصرف لبنان حتى نهاية أيار الحالي، خيّم مناخ من الترقب والحذر على الأسواق المالية اللبنانية هذا الأسبوع، وفق التقرير الأسبوعي لبنك عوده.

في التفاصيل، سجّلت السوق السوداء لتداول العملات ارتفاعاً في سعر صرف الدولار حيث بلغ 27500 ل.ل.-27600 ل.ل. يوم الجمعة بالمقارنة مع 26850 ل.ل. -26900 ل.ل. في نهاية الأسبوع السابق في ظل استمرار التدابير الاستثنائية للمركزي والتي تسهم في ضبط سلوكية سعر الصرف على الرغم من الأوضاع الاقتصادية والمالية الصعبة السائدة. إلى ذلك، واصلت أسعار سندات اليوروبوندز اللبنانية هبوطها الحرّ هذا الأسبوع، حيث بلغت 9.88-10.63 سنتاً للدولار الواحد بالمقارنة مع 10.50 و11.13 سنتاً للدولار الواحد في نهاية الأسبوع السابق، في ظل الغموض المتزايد المحيط بالمسار الإصلاحي وإمكانية التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي بعد الاستحقاق النيابي.

وفي ما يخص سوق الأسهم، واصلت بورصة بيروت مسلكها التصاعدي للأسبوع الثالث على التوالي، كما يستدل من خلال ارتفاع مؤشر الأسعار بنسبة 2.5%، في ظل استمرار مساعي المتعاملين للتحوّط تجاه الأزمات ووسط تخوف من تدهور أكبر في سعر الصرف.

الأسواق

في سوق النقد: لا تزال سوق النقد تعاني من نقص حادّ في السيولة بالليرة اللبنانية بسبب مفاعيل التدابير الاستثنائية المتخذة من قبل مصرف لبنان منذ بداية العام الحالي، حيث ظلت كلفة الكاش بالليرة اللبنانية تتجاوز عتبة الـ30% هذا الأسبوع.

توازياً، أظهرت آخر الإحصاءات النقدية الصادرة عن مصرف لبنان للأسبوع المنتهي في 28 نيسان 2022 اتساعاً في الودائع المصرفية المقيمة بقيمة 414 مليار ليرة. ويعزى هذا الاتساع إلى ارتفاع الودائع المقيمة بالليرة بقيمة 746 مليار ليرة وسط زيادة في الودائع تحت الطلب بالليرة بقيمة 833 مليار ليرة وتراجع في الودائع الادخارية بالليرة بقيمة 87 مليار ليرة، بينما تقلصت الودائع المقيمة بالعملات الأجنبية بقيمة 333 مليار ليرة (أي ما يعادل 221 مليون دولار وفق سعر الصرف الرسمي البالغ 1507.5 ل.ل.).

في هذا السياق، سجلت الكتلة النقدية بمفهومها الواسع (م4) اتساعاً أسبوعياً لافتاً قيمته 1195 مليار ليرة، هو الأعلى هذا العام، وسط ارتفاع في حجم النقد المتداول بالليرة بقيمة 740 مليار ليرة وزيادة في سندات الخزينة المكتتبة من قبل القطاع غير المصرفي بقيمة 41 مليار ليرة.

في سوق سندات الخزينة: أظهرت النتائج الاولية للمناقصات بتاريخ 12 أيار 2022 اكتتابات في فئة الثلاثة أشهر (بمردود 3.50%) وفئة السنة (بمردود 4.50%) وفئة الخمس سنوات (بمردود 6.0%). من ناحية أخرى، أظهرت نتائج المناقصات بتاريخ 5 أيار 2022 اكتتابات بقيمة 794 مليار ليرة تم اكتتابها بالكامل من قبل مصرف لبنان وتوزعت كالتالي: 294 مليار ليرة في فئة الستة أشهر (بمردود 4.0%) و300 مليار ليرة في فئة السنتين (بمردود 5.0%) و200 مليار ليرة في فئة العشر سنوات (بمردود 7.0%). في المقابل، ظهرت استحقاقات بقيمة 52 مليار ليرة، ما أسفر عن فائض اسمي أسبوعي بقيمة 742 مليار ليرة.

في سوق القطع: هيمن مناخ من الترقب على سوق تداول العملات عشية الانتخابات النيابية خصوصاً في ظل الضبابية المحيطة بآفاق المسار الإصلاحي الذي سينتهجه لبنان في المرحلة المقبلة، في حين يستمر العمل بالتدابير الاستثنائية لمصرف لبنان حتى نهاية أيار الحالي والتي لا زالت تسهم في الحدّ من تقلبات سعر الصرف من خلال زيادة عرض الدولارات النقدية في السوق وامتصاص السيولة بالليرة اللبنانية.

في هذا السياق، سجلت السوق السوداء لتداول العملات ارتفاعاً في سعر صرف الدولار هذا الأسبوع، حيث بلغ 27500 ل.ل.-27600 ل.ل يوم الجمعة بالمقارنة مع 26850 ل.ل.-26900 ل.ل. في نهاية الأسبوع السابق. توازياً، أشار مصرف لبنان إلى أن سعر صرف الدولار على منصةSayrafa تراوح بين 22600 ل.ل. و22700 ل.ل. بين 9 أيار و13 أيار 2022 كمعدل لأسعار صرف العمليات التي نُفذت من قبل المصارف ومؤسسات الصرافة على المنصة.

في سوق الأسهم:
واصلت سوق الأسهم مسلكها التصاعدي للأسبوع الثالث على التوالي في ظل استمرار مساعي المتعاملين للتحوّط تجاه الأزمات ووسط مخاوف من تدهور أكبر في سعر صرف الليرة في السوق الموازية بعد الاستحقاق الانتخابي. فمن أصل 7 أسهم تم تداولها هذا الأسبوع، ارتفعت أسعار خمسة أسهم بينما تراجعت أسعار سهمين.

في التفاصيل، قادت أسعار أسهم "هولسيم لبنان" الأسعار صعوداً في بورصة بيروت هذا الأسبوع، حيث قفزت أسعارها بنسبة 11.9% إلى 23.50 دولار، تلتها إيصالات إيداع "بنك عوده" بنسبة +5.9% إلى 1.80 دولار، فأسهم سوليدير "أ" بنسبة +4.5% إلى 38.74 دولار، وأسهم سوليدير "ب" بنسبة +3.7% إلى 38.46 دولار ومن ثم أسهم "بنك عوده العادية" بنسبة +1.2% إلى 1.71 دولار. وعلى صعيد أحجام التداول، بلغت قيمة التداول الاسمية زهاء 9.1 مليون دولار خلال هذا الأسبوع، علماً أن "سوليدير" لا تزال تستحوذ على غالبية النشاط (95%).

سوق سندات اليوروبوندز: واصلت أسعار سندات اليوروبوندز اللبنانية هبوطها الحرّ هذا الأسبوع في ظل القلق بشأن التحدّيات التشريعية القادمة وحيال ضرورة إقرار جملة قوانين إصلاحية قبل التوصل إلى اتفاق نهائي مع صندوق النقد الدولي حول آلية إقراض ممتدّة على 46 شهراً بقيمة 3 مليارات دولار.

في هذا السياق، سجلت سندات الدين السيادية التي تستحق بين العام 2020 والعام 2037 تقلصات أسبوعية في الأسعار تراوحت بين 0.50 دولار و0.88 دولار لتبلغ 9.88-10.63 سنتاً للدولار الواحد يوم الجمعة بالمقارنة مع 10.50 و11.13 سنتاً للدولار الواحد في نهاية الأسبوع السابق. عليه، سجلت السندات السيادية تحركات متفاوتة منذ بداية العام 2022 حيث تأرجحت بين تقلص مقداره 0.63 دولار واتساع مقداره 0.38 دولار.
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم