الأربعاء - 27 كانون الثاني 2021
بيروت 9 °

إعلان

إلون ماسك يخسر لقب أغنى شخص في العالم وجيف بيزوس يعود إلى الصدارة

المصدر: "النهار"
إلون ماسك
إلون ماسك
A+ A-
بعد فترة وجيزة من تحقيقه لقب أغنى شخص في العالم، يتراجع الملياردير الأميركي إلون ماسك إلى المركز الثاني مجدداً، بعدما خسر نحو 14 مليار دولار من ثروته في يوم واحد، البالغة 190 مليار دولار.
 
وتعود خسارة ماسك إلى تراجع أسهم شركة "تسلا" لصناعة السيارات الكهربائية بنحو 8 في المئة، ما أدى إلى تراجع صافي ثروته لتصبح 176.2 مليار دولار، وفقاً لما جاء في موقع "فوربس".
 
وعلى الرغم من تراجع أسهم شركة "أمازون" بنسبة 2 في المئة، وانخفاض ثروة بيزوس البالغة 182.1 مليار دولار بنحو 3.6 مليارات دولار، عاد إلى صدارة قائمة "فوربس" لأغنى أثرياء العالم التي انتزعها منه ماسك الأسبوع الماضي.
 
وبفضل الارتفاع النوعي لسعر سهم "تسلا"، ازدادت ثروة ماسك نحو 150 مليار دولار منذ شهر آذار 2020، عندما لم تكن ثروته تتجاوز 24.6 مليار دولار. إذ ارتفع سهم "تسلا" أكثر من 720 في المئة عام 2020، وسجل السهم مكاسب إضافية بنسبة 12 في المئة خلال الأسبوع الأول من عام 2021.
 
وفي أواخر شهر تشرين الأول من العام الماضي، انضمّت "تسلا" إلى مؤشر "S&P 500"، ما ساهم في إعطاء دفعة قوية وارتفاع إضافي لسهم صانعة السيارات العملاقة الأكثر قيمة في العالم، التي أنتجت نصف مليون سيارة العام السابق.
 
وعلى الرغم من تراجع ماسك إلى المركز الثاني مرة أخرى، لا يزال أغنى بنحو 20 مليار دولار من ثالث أغنى شخص في العالم؛ الملياردير برنارد أرنو، بثروة تبلغ 154.6 مليار دولار.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم