السبت - 23 تشرين الأول 2021
بيروت 23 °

إعلان

حكومة ميقاتي تبصر النور وبيدها كرات نار: بدء التعافي وإمّا الترحم على جهنم

المصدر: "النهار"
موريس متى
Bookmark
وضع المحروقات في الأيام المقبلة (مارك فياض).
وضع المحروقات في الأيام المقبلة (مارك فياض).
A+ A-
تصاعد الدخان الابيض من قصر بعبدا أمس معلنا ولادة حكومة الرئيس نجيب ميقاتي بعدما استوت الطبخة الحكومية، على ان يُعقد الاجتماع الاول لمجلس الوزراء الجديد الاثنين المقبل على وقع غليان الشارع مع رفع الدعم وأزمة المحروقات والادوية وساعات التقنين القياسي. كتل من نار تحملها الحكومة الجديدة التي لن يرحم الشارع قراراتها الصعبة، وهنا أتى تأكيد الرئيس ميقاتي ان الشعب اللبناني في المرحلة المقبلة عليه شدّ الاحزمة، فالمرحلة لن تكون بالسهلة. بالفعل، ما ينتظر هذه الحكومة من قرارات يجب أن تأخذها قد تعيد الشارع إلى الانتفاض وبقوة لن تحمد عقباها، رغم وعود الرئيس ميشال عون "أننا سنخرج من جهنم والعمل سينطلق لناحية معالجة المشاكل الأساسية من بنزين ومازوت وخبز، إضافة إلى مصائب الفقر والدَّين والإضرابات والكورونا وانفجار المرفأ، فالمال قليل والامكانات عند أدى مستوياتها، ما يعني ان التحديات خطيرة وحلحلتها ستحتاج إلى سنوات".أمام الحكومة ملفات "مصيرية" سيكون عليها تحمّل تبعاتها، من أبرزها رفع الدعم عن المحروقات في الايام القليلة المقبلة والترشيد القاسي لدعم استيراد الدواء وإيجاد الحلول لتأمين العملات الصعبة لاستمرار تمويل الاستيراد خصوصا لناحية تأمين المحروقات، فيما الخيارات محدودة جدا وعلى رأسها المسؤولية الملقاة على الحكومة لناحية التفاوض مع صندوق النقد الدولي حول برنامج تمويلي ضروري وأساسي لمرحلة بدء التعافي مع إعادة تعزيز الاحتياطات الاجنبية لدى مصرف لبنان لتتواكب مع خطة إصلاحية تصحيحية شاملة أكد ميقاتي انها ستبصر النور قريبا وخطوطها العريضة وضعت والعمل بها سيكون سريعا لوقف النزف وبدء التعافي. صندوق النقد والبنك الدولي والمؤسسات الدولية والجهات المانحة تنتظر بفارغ الصبر مرحلة ما بعد التشكيل والعنوان الاساسي "إنطلاق الاصلاح لوقف الانهيار". فهذه الجهات لم...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم