الأربعاء - 16 حزيران 2021
بيروت 23 °

إعلان

تسديد الودائع... من أين سيُموَّل وهل ستتجاوب المصارف؟

المصدر: النهار
فرح نصور
Bookmark
مصرف لبنان. (أرشيف "النهار").
مصرف لبنان. (أرشيف "النهار").
A+ A-
 من حيث لم يتوقَّع أحد، وفي أحلك الظروف الاقتصادية التي يمرّ بها البلد، أعلن المركزي عزمه التفاوض مع المصارف لدفع الودائع للمودعين الصغار، في خطوة تتزامن مع التوجّه إلى رفع الدعم وإلى توفير البطاقة التمويلية، وإطلاق المنصّة الإلكترونية "Sayrafa" لعمليات الصرافة بمشاركة المصارف والصرافين.  مضمون البيان طرح تساؤلات عديدة، لجهة التمويل بالدولار للتمكّن من تحرير الودائع، والتوقيت الذي قرّر فيه المركزي طرح هذه المبادرة، ومدى نجاح ما يهدف إليه.    في بيانه، طلب مصرف لبنان إلى المصارف، تزويده بالمعطيات ليبني عليها خطّة، يتم بموجبها دفع مبالغ تصل إلى 25 ألف دولار أميركي، وبالدولار الأميركي أو أيّ عملة أجنبية، إضافة إلى ما يساويها بالليرة اللبنانية. وتؤكّد مصادر مصرفية لـ "النهار" أنّ "المركزي جاهز اليوم لتنفيذ هذه الخطوة، بسبب توافر شروط كان يجب توفيرها تمهيداً لتحرير الودائع الصغيرة". وأول هذه الأسباب، وفق المصادر، تقلّص حجم الودائع منذ عام حتى اليوم، بسبب سحب جزء منها على سعر صرف 3900 ليرة أو دفع بالشيكات وشراء العقارات وغيرها من الممارسات. فالشريحة الكبرى من القطاع المصرفي تُقدّر بنحو 85-90% من المودعين، وهم أصحاب الودائع التي تقلّ عن 50 ألف دولار، قبل 2019. وتم استنزاف أكثر من 50% من هذه الودائع عبر سحبها على السعر المذكور.  أمّا السبب الآخر، فهو إتمام ثلاثة استحقاقات، وعلى رأسها تأمين المصارف 3% من ودائع لديها بالعملات الأجنبية لدى المصارف المراسِلة في الخارج، ما سمح للمصارف المحلّية بتأمين ملايين الدولارات الموجودة في الخارج. &nbs...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم