الأربعاء - 27 تشرين الأول 2021
بيروت 21 °

إعلان

قرار تعديل "الدولار الجمركي" يتأرجح ما بين حكومة دياب والعتيدة... وزني لـ"النهار": النسبة ما بين 3900 و8 آلاف ليرة وندرس أثرها على المواطنين

المصدر: "النهار"
سلوى بعلبكي
سلوى بعلبكي
Bookmark
الدولار (تعبيرية- أ ف ب).
الدولار (تعبيرية- أ ف ب).
A+ A-
ما بين نار الدولار الذي أشعل أسعار المحروقات والأدوية والاستشفاء وكل ما يحتاج إليه المواطن لأدنى العيش الكريم، وما بين العجز المتمادي في ميزانية الدولة ووراداتها، تبرز محاولات ومبادرات لبناء توازن معقول ما بين مقدرات المالية العامة التي أنهكتها الأزمات المتتالية، وإمكانات المواطنين الذين أنهكهم انهيار سعر النقد وتفشي البطالة وضمور الاقتصاد.يدور في كواليس وزارة المال وبعض المتابعين لشؤون الاقتصاد نقاش جدي حول تعديل سعر الدولار الجمركي، حيث لا تزال الدوائر الجمركية تعتمد السعر الرسمي للصرف المعمول به منذ التسعينات حتى اليوم، اي الـ 1508 ليرات للدولار، والذي رفض المسؤولون تعديله منذ بداية الانهيار الأخير في محاولة لامتصاص النقمة وانتظار الخطة الشاملة العتيدة للإنقاذ.هذه الخطوة دونها تساؤلات كثيرة كونها تدفع بأسعار المستوردات جميعها إلى على، اللهم إلا إذا صحّت الدراسات التي تعكف وزارة المال على اجرائها، والتي تظهر أن السلع والمواد الأساسية للمواطنين لن تتأثر بالإجراء الجديد. ووفق المعلومات فإن السعر الذي يتم العمل عليه لاعتماده قد يكون سعراً وسطيا ما بين سعر "اللولار"، اي 3900 وسعر دولار المحروقات أي 8 آلاف ليرة، فعلى أي نسبة سيرسو القرار؟ هذا الجواب لا يزال في عهدة وزير المال في حكومة تصريف الاعمال غازي وزني الذي قال لـ "النهار" إنه لا يزال يدرس الخيارات الممكنة لرفد الخزينة ببعض المداخيل الجديدة، من دون ارهاق المواد الاساسية، وخصوصا الغذائية منها، بتكاليف أكثر. يبقى السؤال الاهم: هل سيشمل الدولار العتيد المحروقات، بما سيشعل اسعار هذه المواد المشتعلة أكثر؟ يوضح وزني أن رفع الدولار الجمركي لن يشمل البنزين الذي يخضع أصلا لضريبة مقطوعة (225 ليرة) على الليتر الواحد، وكذلك الامر بالنسبة الى المازوت الذي لا يخضع لرسوم جمركية.وفي التفاصيل، لا ينفي وزني التوجه الى تعديل سعر الدولار المستخدم في تسديد التعرفة الجمركية "الدولار الجمركي"، إذ تعكف الوزارة على درس النسبة لتكون ما بين 3900 ليرة لكل دولار و8000 ليرة، ولكن حتى الآن لم تحدد النسبة النهائية، وتاليا لا يمكن الركون الى رقم محدد بالايرادات التي يمكن أن تظهرها الدراسات خلال اليومين...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم