الإثنين - 15 آب 2022
بيروت 31 °

إعلان

التقرير الأسبوعي لبنك عوده: أسعار اليوروبوندز في القاع وسط ترقب للطريق الشاق لاستكمال الإصلاحات

المصدر: "النهار"
بنك عوده.
بنك عوده.
A+ A-
مع استمرار تلبّد آفاق التشكيل الحكومي وترقب المسار الإصلاحي فيما تنطلق نهاية الشهر الحالي المهلة الدستورية لانتخاب رئيس جديد للجمهورية، وفي ظل تمديد العمل بالتعميم 161 واستمرار دخول العملة الصعبة إلى البلاد، شهدت الأسواق المالية اللبنانية هذا الأسبوع تحركات هامشية في سعر صرف الدولار في السوق السوداء لتداول العملات، بينما ظلت أسعار سندات اليوروبوندز اللبنانية عند أدنى مستوى تاريخي لها، وسجّلت سوق الأسهم تحركات متفاوتة في الأسعار، وفق التقرير الأسبوعي لبنك عوده. في التفاصيل، ظل سعر صرف الليرة يتحرك في محيط الـ30000 للدولار الواحد في السوق السوداء هذا الأسبوع، ليبلغ 30550 ل.ل.-30600 ل.ل. يوم الجمعة بالمقارنة مع 30250 ل.ل.-30300 ل.ل. في نهاية الأسبوع السابق، ذاك أن الطلب المتزايد على الدولار النقدي جراء قرار مصرف لبنان بتأمين 85% فقط من فاتورة استيراد البنزين على سعر منصة "صيرفة" قابله عرض مستمر للعملة الخضراء خلال موسم الاصطياف السياحي. وفي ما يتعلق بسوق الأسهم، سجلت تحركات متفاوتة في الأسعار، ما انعكس تراجعاً طفيفاً في مؤشر الأسعار نسبته 0.1%، بينما تقلصت أحجام التداول بنسبة 24% أسبوعياً. وفي ما يخص سوق سندات اليوروبوندز، ظلت أسعار سندات الدين السيادية عند مستويات دنيا، حيث تراوحت بين 6.38 و6.63 سنتاًللدولار الواحد يوم الجمعة في ظل استمرار الترقب للدرب الشائك لاستكمال الإصلاحات المالية والاقتصادية الملحة.
 
الأسواق
في سوق النقد: تراجعت كلفة الكاش بالليرة في سوق النقد من 16%-17% في الأسبوع السابق إلى 10% هذا الأسبوع في إشارة إلى ازدياد السيولة بالليرة إثر تقنين النشاط على منصة "صيرفة". توازياً، أظهرت آخر الإحصاءات النقدية الصادرة عن مصرف لبنان للأسبوع المنتهي في 21 تموز 2022 أن الودائع المصرفية المقيمة واصلت تقلصها بقيمة 179 مليار ليرة. ويعزى هذا التقلص إلى انخفاض الودائع المقيمة بالعملات الأجنبية بقيمة 153 مليار ليرة (أي ما يعادل 102 مليون دولار وفق سعر الصرف الرسمي البالغ 1507.5 ل.ل.)، بينما تراجعت الودائع المقيمة بالليرة بقيمة 26 مليار ليرة وسط انخفاض في الودائع الادخارية بالليرة بقيمة 116 مليار ليرة وزيادة في الودائع تحت الطلب بالليرة بقيمة 90 مليار ليرة. في هذا السياق، سجلت الكتلة النقدية بمفهومها الواسع (م4) تقلصاً أسبوعياً قيمته 700 مليار ليرة، وسط تقلص في حجم النقد المتداول بالليرة بقيمة 385 مليار ليرة وتراجع في سندات الخزينة المكتتبة من قبل القطاع غير المصرفي بقيمة 136 مليار ليرة.

في سوق سندات الخزينة: أظهرت النتائج الاولية للمناقصات بتاريخ 4 آب 2022 أن مصرف لبنان سمح للمصارف الاكتتاب بكامل طروحاتها في فئة الثلاثة أشهر (بمردود 3.50%) وفئة السنة (بمردود 4.50%) وفئة الخمس سنوات (بمردود 6.0%). من ناحية أخرى، أظهرت نتائج المناقصات بتاريخ 28 تموز 2022 اكتتابات بقيمة 63 مليار ليرة، كانت من حصة مصرف لبنان بالكامل وانحصرت في فئة الستة أشهر (بمردود 4.0%). في المقابل، ظهرت استحقاقات بقيمة 390 مليار ليرة، ما أسفر عن عجز اسمي أسبوعي بقيمة 327 مليار ليرة. وعلى المستوى التراكمي، بلغ مجموع الاكتتابات خلال الأشهر السبعة الأولى من العام 2022 زهاء 7023 مليار ليرة، اكتتب بها مصرف لبنان بالكامل، بحيث استحوذت فئة الستة أشهر على 24.2% منه، تلتها فئة الثلاث سنوات بنسبة 22.9%، ففئة السنة بنسبة 17.1%، وفئة السنتين بنسبة 13.0%، وفئة العشر سنوات بنسبة 12.0%، وفئة الخمس سنوات بنسبة 5.9%، وأخيراً فئة الثلاثة أشهر بنسبة 4.8%. في المقابل، ظهرت استحقاقات بقيمة 7520 مليار ليرة، ما أسفر عن عجز اسمي بقيمة 498 مليار ليرة خلال الأشهر السبعة الأولى من العام 2022.

في سوق القطع: ظل سعر صرف الدولار في السوق السوداء يتحرك في محيط الـ30000 ل.ل. هذا الأسبوع في ظل تمديد العمل بالتعميم رقم 161 حتى نهاية آب 2022 واستمرار دخول الأموال الوافدة بالعملات الصعبة خلال موسم الاصطياف السياحي. في هذا السياق، بلغ سعر الصرف في السوق الموازية 30550 ل.ل.- 30600 ل.ل. يوم الجمعة بالمقارنة مع 30250 ل.ل.-30300 ل.ل. في نهاية الأسبوع السابق. توازياً، أشار مصرف لبنان إلى أن سعر صرف الدولار على منصةSayrafa تراوح بين 25700 ل.ل. 25800 ل.ل. بين 1 آب و5 آب 2022 كمعدل لأسعار صرف العمليات التي نُفذت من قبل المصارف ومؤسسات الصرافة على المنصة. هذا وقد أظهرت ميزانية مصرف لبنان نصف الشهرية الأخيرة المنتهية في 31 تموز 2022 أن الموجودات الخارجية لدى المركزي سجلت أول ارتفاع لها نصف شهري لهذا العام بقيمة 57 مليون دولار لتستقر عند 15.2 مليار دولار في نهاية تموز، ما أدى إلى تراكم تقلصات بقيمة 2.66 مليار دولار خلال الأشهر السبعة الأولى من العام 2022 جراء مفاعيل التعميم رقم 161. ولدى استثناء محفظة مصرف لبنان لسندات اليوروبوندز والمقدرة بنحو 5 مليار دولار والتسهيلات الممنوحة للمصارف بالعملات، تنخفض الاحتياطيات السائلة لمصرف لبنان من النقد الأجنبي إلى ما دون 10 مليار دولار في نهاية تموز 2022.

في سوق الأسهم: سجّلت سوق الأسهم تحركات متفاوتة في الأسعار هذا الأسبوع، ما انعكس تراجعاً مؤشر الأسعار نسبته 0.1%. فمن أصل 6 أسهكم تم تداولها هذا الأسبوع، ارتفعت أسعار 3 أسهم، بينما تراجعت أسعار سهمين وظل سعر سهم واحد مستقراً. في التفاصيل، انخفضت أسعار أسهم سوليدير "ا" و"ب" بنسبة 0.3% و1.7% على التوالي لتقفل على 59.60 دولار و58.55 دولار على التوالي. في المقابل، ارتفعت أسعار أسهم "بنك عوده العادية" بنسبة 2.1% إلى 1.43 دولار. وزادت أسعار أسهم "بنك لبنان والمهجر العادية" بنسبة 1.8% إلى 2.90 دولار. وأقفلت أسعار إيصالات إيداع "بنك لبنان والمهجر" على ارتفاع نسبته 0.4% إلى 2.50 دولار. وظلت أسعار إيصالات إيداع "بنك عوده" مستقرة عند 1.50 دولار. وفي ما يخص أحجام التداول، انخفضت قيمة التداول الاسمية في بورصة بيروت بنسبة 23.9% أسبوعياً لتبلغ 10.9 مليون دولار، بحيث استحوذت أسهم "سوليدير" على حصة الأسد من النشاط بنسبة 95.8%.

سوق سندات اليوروبوندز: بقيت أسعار سندات اليوروبوندز اللبنانية هذا الأسبوع عند أدنى مستوياتها التاريخية، في ظل فراغ حكومي متمادٍ واستمرار لحال الترقب للمسار الإصلاحي. إذ يبرز التحدي الأكبر حالياً في تلبية السلطات اللبنانية لمتطلبات صندوق النقد من اجل ابرام اتفاق نهائي مع مجلس إدارة الصندوق، علماً أنه تم حتى الآن إقرار اثنين من المتطلبات التسعة لصندوق النقد وهي خطة التعافي من قبل الحكومة وقانون تعديل السرية المصرفية من قبل مجلس النواب. في هذا السياق، تراوحت أسعار سندات الدين الحكومية بين 6.38 و6.63 سنتاً للدولار الواحد يوم الجمعة بالمقارنة مع 5.88 -6.25 سنتاً للدولار الواحد في نهاية الأسبوع السابق. على المستوى التراكمي، تكون السندات السيادية قد سجلت تقلصات في الأسعار مقدارها 3.38 دولار إلى 4.0 دولار منذ بداية العام 2022.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم