الأربعاء - 20 تشرين الأول 2021
بيروت 23 °

إعلان

"كهرباء لبنان" تحمّل "المركزي" مسؤولية الظلام في آب... بيضون لـ"النهار": بيان "المؤسسة" إعلان براءة من "دم يعقوب العتمة"!

المصدر: النهار
Bookmark
إمدادات كهربائية (تصوير مارك فياض).
إمدادات كهربائية (تصوير مارك فياض).
A+ A-
لم يكد اللبنانيون يتنفسون الصعداء مع خبر تكليف الرئيس نجيب ميقاتي تشكيل الحكومة حتى تسارعت البيانات والتصريحات لتعيد منسوب القلق إلى مستوى سعر صرف الدولار الذي ما كاد يستقر على انخفاضه الواضح ليعود إلى المراوحة باتجاه أقرب إلى الارتفاع. وقد جاء بيان مصرف لبنان ليصارح اللبنانيين ببعض الحقائق وليكونوا على بيّنة مما يحصل، وكأن العتمة والوقوف ساعات أمام المحطات لم تكن كافية لإدراك واقع أزمة المحروقات وتهريبها واحتكارها ونقل تداولها إلى سوق سوداء موازية لسوق صرف الدولار "الأسود". كما كان لافتا تزامن "مصارحة" المصرف المركزي مع تحذير "مؤسسة كهرباء لبنان" من خطر الدخول في المحظور في ما خصّ التغذية الكهربائية في لبنان، إذ فتح هذا التحذير الباب على تساؤلات عدة يثيرها غموض مضمونه وحول الجديد فيه وخلفيات توقيته.المدير العام السابق للاستثمار في وزارة الطاقة والمياه غسان بيضون الذي اطلع على "بيان النعوة" وفق تعبيره، لم يتفاجأ في محاكاته بيان مصرف لبنان وتناغمه وتزامنه معه، "وكأنه جاء ليصب زيت أزمة الكهرباء على نار الحرائق وانفعال الشارع، بعد الهدوء النسبي الذي شهدته البلاد مع تكليف الرئيس ميقاتي تشكيل الحكومة ومباشرة جهوده وتكثيف لقاءاته لحلحلة العقد، وكأنه جاء ليصادر تلك المفاعيل الإيجابية، ولو الموقتة، التي تحققت". وفي حين اكدت مصادر "مؤسسة الكهرباء" لـ "النهار" أن البيان الذي أصدرته أول من أمس هدفه "وضع مصرف لبنان أمام مسؤوليته في تحديد قدرته على تأمين الدولارات الضرورية لاستمرار إنتاج الطاقة"، فان المؤسسة حدّدت حاجتها لتصل إلى قدرة إنتاجية تبلغ 2000...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم