السبت - 20 تموز 2024

إعلان

بين الطاقة و"المركزي": أولوية التيّار الكهربائي للمرافق الحيويّة الأساسيّة فقط

المصدر: "النهار"
كهرباء لبنان.
كهرباء لبنان.
A+ A-
في الوقت الذي يحاول فيه لبنان الصمود في وجه التحدّيات التي تعصف به أمنياً واقتصادياً، على وقع المواجهات المحتدمة في جنوب لبنان، أعلنت مؤسّسة كهرباء لبنان أنّها "عمدت احترازياً إلى إبقاء أولويّة التغذية بالتيّار للمرافق الحيويّة الأساسيّة، جراء تدنّي خزين مادّة الغاز أويل لديها بشكل حادّ جداً".
 
وقالت في بيان: "لمّا كانت الطاقة الكهربائية التي يجري توليدها حالياً، يجري إنتاجها فقط من معمليّ الزهراني ودير عمار، حيث تعتمد فقط على شحنات مادة الغاز أويل التي يجري توريدها شهريًا لمصلحة مؤسسة كهرباء لبنان بواسطة وزارة الطاقة والمياه – المديرية العامة للنفط، بموجب اتفاق المبادلة المبرم ما بين كل من الجمهورية العراقية والجمهورية اللبنانية، وحيث أن شحنة مادة الغاز أويل الموردة لمصلحة مؤسسة كهرباء لبنان بواسطة المديرية العامة للنفط، والمخصصة لشهر حزيران 2024، قد وصل القسم الأول منها إلى المياه الإقليمية اللبنانية بتاريخ 27/06/2024، وهو يرسو حاليًا قبالة مصب معمل دير عمار، وإن جميع الإجراءات الإدارية والجمركية اللازمة له قد أنجزت بالكامل، بما يسمح له بتفريغ حمولته في خزانات مصبي المعملين المعنيين، ومن جهة أخرى إن القسم الثاني من الشحنة عينها قد وصل بتاريخ 04/07/2024، وهو يرسو حاليًا قبالة مصب معمل الزهراني، ولا يزال في انتظار ورود نتائج فحوصه المخبرية من مختبرات شركة "Bureau Veritas" في دبي – الإمارات العربية المتحدة، والتأكد منها من  شركة المراقبة المكلفة من المديرية. ولكن تبين بالتوازي أيضًا، وجود حجز مالي (Financial Hold) على الشحنة بقسميها من المورد نتيجة الإشكالية المالية ما بين مصرف لبنان، الحكومة اللبنانية، والحكومة العراقية، مما يحول دون إمكان مباشرة تفريغ حمولة القسم الأول للشحنة المذكورة، ومن ثم القسم الثاني منها بعد استكمال الإجراءات الفنية، والإدارية والجمركية اللازمة له".

أضافت: "إزاء هذا الوضع الخارج عن إرادة مؤسسة كهرباء لبنان ومسؤوليتها بالكامل، تفيد المؤسسة أنها عمدت احترازاً إلى إبقاء أولويّة التغذية بالتيّار الكهربائي للمرافق الحيويّة الأساسية (مطار، مرفأ، مضخات مياه، صرف صحي، سجون، جامعة لبنانية، المرافق الأساسية في الدولة...)، جراء تدني خزين مادة الغاز أويل لديها بشكل حادّ جدًا، إذ إنه نتيجة ذلك خرج قسريًا منذ ليل السبت 06/07/2024، معمل دير عمار عن الخدمة بالكامل، وتوقفت قسراً مجموعة إنتاجية في معمل الزهراني بعد ذروة ليل  الأحد 07/07/2024، وذلك لإطالة فترة عمل المجموعة الأخرى والأخيرة في معمل الزهراني لحوالى أربعة أيام إضافية، علمًا أن من المرتقب أيضًا أن تخرج تلك الأخيرة عن الخدمة الخميس 11/07/2024 جراء نفاد مادة الغاز أويل في حينه؟ و المؤسسة ستقوم مجددًا بإعادة تشغيل تلك المجموعات التي وضعت خارج الخدمة قسراً، فور تبلغها من المعنيين رفع الحجز المالي عن الشحنة بقسميها، ومباشرة تفريغ الحمولتين تباعًا، وإعادة التغذية إلى ما كانت عليه".
 
وأشارت إلى أنها "ستبقي جميع المواطنين الكرام على بينة بأيّ مستجدّات في ما خص التغذية بالتيّار الكهربائي، عبر بيانات لاحقة بهذا الشأن".
 
سلام
 
من ىجهة أخرى، دعا وزير الاقتصاد والتجارة أمين سلام عبر منصة "إكس" الى "الإسراع في اتّخاذ خطوات وطنيّة وجريئة لقبول مشاريع الطاقة القطرية وتنفيذها في أسرع وقت، بما أن لا المولدات ولا كهرباء الدولة تلبّي حاجة مرافقنا العامّة. لإعلان حالة طوارئ للطاقة حمايةً للسلامة العامة".

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم