الأربعاء - 23 حزيران 2021
بيروت 26 °

إعلان

الشعنينة وغياب الفرحة... عائلات لبنانية عاجزة عن شراء الشمعة وثياب العيد للأولاد! (صور وفيديو)

المصدر: "النهار"
عائلات لبنانية لا يمكنها شراء الشمعة وثياب العيد للأولاد (تعبيرية - تصوير حسام شبارو).
عائلات لبنانية لا يمكنها شراء الشمعة وثياب العيد للأولاد (تعبيرية - تصوير حسام شبارو).
A+ A-
يأتي عيد الشعانين، لدى الطوائف المسيحية التي تتّبع التقويم الغربي، هذا العام في ظلّ أزمة اقتصادية غير مسبوقة، وبعد أن وصل سعر صرف الدولار إلى مستويات قياسية. صحيح أن المناسبات الدينية بعيدة عن الماديات، لكن في هذا الظرف الصعب، كيف لنا أن نحيي الشعائر؟ البعض يقول أن الاحتفال بـ"الشعنينة" سابقاً، كان من خلال رفع أغصان النخيل، والزيتون، وهذه هي الطريقة التي استُقبل فيها يسوع المسيح يوم دخل إلى أورشليم.
 

(تصوير حسام شبارو).

لكن في تاريخنا الحديث، أتت العادة أن تحتفل العائلات أمام الكنيسة مع الأولاد وحمل شموع مزيّنة. لكن العائلات التي امتنعت عن شراء ثياب العيد بسبب الغلاء الفاحش، هل ستستطيع شراء الشمعة؟ وهل ارتفع سعر الشمع إلى مستويات قياسية؟
 

(تصوير حسام شبارو).

يروي صاحب محل لبيع الشموع لـ"النهار" أنّ الأسعار ارتفعت هذه السنة 100%، ووصل متوسط سعر الشمعة إلى 50000 ليرة لبنانية. لكن الطلب تراجع عن السنة المنصرمة، فهو يشكل 10 في المئة من مبيع العام 2020، التي أقفل البلد خلالها، وكان الاحتفال في الكنائس ممنوعاً".
 
وأضاف: "لا نسعّر بالدولار لأن الشمعة صناعة محلية، لكن بطبيعة الحال المواد الأولية ارتفع ثمنها، وهذا رفع التكاليف، بالإضافة إلى الزينة الخارجية للشمعة".
 


الشمعة التي وصل سعرها إلى 50000 ليرة لا تتناسب مع الواقع المعيشي المستجد للأسر. تقول ريتا لـ"النهار": لدي 3 أولاد، لا يمكنني شراء 3 شموع بـ150 ألف ليرة، هذا ولم اشترِ لهم  ثياب العيد".
 
وتنهّدت ماري وهي أم لـ4 أولاد: "هذه السنة كارثية، لم أخبر أولادي أن العيد يوم الأحد المقبل، لأنني لم أحضّر لهم الثياب، ولا الشمع".
 
 
هنا صرخة صاحب محل لبيع شمع العيد، تحدّث عن ارتفاع التكاليف نسبةً لسعر صرف الدولار الجنوني، وأكّد أنّ الاقبال قليل.
 
 
كلمة للبنانيين من صاحب المحل:
 
 
الأسعار لم ترتفع بشكل حنوني، إنما راوحت ما بين 25 ألف ليرة و75 ليرة، في معظم المحلات التي جالت عليها "النهار"، فالشمع مصنوع محلياً، لكن الزينة الخارجية هي المكلفة، وفي هذا الفيديو شرح للموضوع:
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم