الإثنين - 04 تموز 2022
بيروت 28 °

إعلان

المؤشر "نيكي" الياباني يسجّل أكبر مكسب أسبوعي في عامين تقريباً

المصدر: "رويترز"
تعبيرية (أ ف ب).
تعبيرية (أ ف ب).
A+ A-
أنهى المؤشر "نيكي" الياباني تعاملات اليوم على ارتفاع كما سجّل أكبر مكسب أسبوعي في نحو عامين، مقتفياً أثر مكاسب بورصة "وول ستريت"، في ظلّ الحذر إزاء موجة صعود للأسواق المحلية على مدى خمسة أيّام.

وزاد "نيكي" 0,65 في المئة ليغلق عند 26827,43 نقطة، وبلغت مكاسبه خلال الأسبوع 6,62 في المئة، هي الأكبر منذ أيّار 2020.

وارتفع المؤشر "توبكس" الأوسع نطاقاً 0,54 في المئة إلى 1909,27، وبلغت مكاسبه الأسبوعية 6,1 في المئة، هي الأكبر أيضاً منذ أوائل نيسان 2020.

وقال المدير العام لقسم الأبحاث لدى "تاشيبانا سكيوريتيز" شيجيتوشي كامادا: "ارتفعت السوق بشكل حادّ أمس لأنّ المستثمرين الذين كانوا قد باعوا الأسهم على المكشوف اشتروها مرّة أخرى. لكنهم أحجموا عن الدخول في مراهنات نشطة قبيل عطلة نهاية الأسبوع الطويلة".

كان "نيكي" قد قفز أكثر من ثلاثة في المئة أمس، ليسجّل أعلى مستوى إغلاق في أكثر من أسبوعين.

وقال كامادا: "التزم المشترون والبائعون على حدّ سواء الحذر اليوم".

وقادت مجموعة "سوفت بنك" مكاسب المؤشر "نيكي" بعدما ارتفعت 3,68 في المئة، ثمّ شركة صناعة معدات الرقائق "طوكيو إلكترون" التي زاد سهمها 0,85 في المئة و"فاست ريتيلنغ" المالكة لمتاجر "أونيكلو" للملابس التي ارتفع سهمها 0,5 في المئة.

كما ارتفع سهم "توشيبا" 1,15 في المئة بعد أن قال مدير مستقل إنّه سيؤيّد اقتراحاً لأحد المساهمين في اجتماع استثنائي الأسبوع المقبل قد يمهد الطريق أمام استحواذ محتمل على المجموعة.

ونزل سهم "تويوتا موتور" 0,79 في المئة بعدما قالت إنّها ستخفّض الإنتاج العالمي المستهدف في نيسان بواقع 150 ألف سيارة إلى 750 ألفاً، بسبب نقص أشباه الموصلات وتأثير جائحة كورونا.

ودفع انخفاض سهم "تويوتا" مؤشر قطاع السيارات للهبوط 0,88 في المئة، ليكون الأسوأ أداء بين مؤشرات بورصة طوكيو الفرعية الثلاثة والثلاثين.
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم