الأربعاء - 28 تشرين الأول 2020
بيروت 26 °

إعلان

النفط يرتفع بفعل عاصفة في خليج المكسيك أوقفت الإنتاج وخفّضت المخزونات

المصدر: "رويترز"
النفط - (أ ف ب).
النفط - (أ ف ب).
A+ A-
هبّت عاصفة مدارية في خليج المكسيك الإثنين الفائت أجبرت شركات النفط على إخلاء المنصات ووقف الإنتاج ما أدّى الى إرتفاع أسعار الذّهب الأسود. وبقيت الأسعار مرتفعة لليوم الثاني، يوم الأربعاء، من جرّاء هذه العاصفة التي تحولت الى إعصار كما كان متوقع. وأظهر تقرير للقطاع انخفاض مخزونات الخام الأميركية.
اليوم وبحلول السّاعة 05:18 بتوقيت غرينتش، ارتفع خام القياس العالمي برنت 60 سنتا أو ما يعادل 1.5 في المئة إلى 41.13 دولاراً للبرميل، بينما صعد الخام الأمريكي 68 سنتا أو ما يعادل 1.8 في المئة إلى 38.96 دولاراً للبرميل. وصعد الخامان القياسيان بأكثر من اثنين في المئة يوم الثلثاء.
وصل يوم الثلثاء الإعصار سالي إلى قبالة ساحل خليج المكسيك في الولايات المتحدة، فتوقف أكثر من ربع إنتاج النفط والغاز البحري الأمريكي وأُغلقت موانئ تصدير. وقالت ريستاد إنرجي، للبحوث ومعلومات الطاقة، في مذكرة "تقديرنا الحالي لإجمالي التعطل المرتبط...بسالي ما بين ثلاثة وستة ملايين برميل من النفط على مدى 11 يوما تقريبا". 
ولتلبية الطلب من المرجح أن تتقلص المخزونات على الرغم من أن مصافي التكرير مغلقة أيضا مما يخفض الطلب على النفط.
يرتفع النفط عادة عندما يتوقف الإنتاج، لكن في ظل تفاقم جائحة فيروس كورونا فإن المخاوف حيال الطلب تسيطر على المشهد. 
انخفضت مخزونات الخام في الولايات المتحدة 9.5 ملايين برميل الأسبوع الماضي، لكن مخزونات البنزين زادت، وذلك بحسب بيانات معهد البترول الأميركي يوم الثلاثاء.
وقالت آي.إن.جي للأبحاث “إذا رأينا رقما مماثلا... للانخفاض الذي أعلنه معهد البترول الأمريكي أثناء الليل، فمن المرجح أن يقدم ذلك بعض الدعم الفوري للسوق".
نَذكُر أنّ منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها سَتجتمع فيما يعرف بمجموعة أوبك+ ، يوم غد 17 أيلول لبحث مدى الالتزام بتخفيضات إنتاجية عميقة، لكن المحللين لا يتوقعون إقرار تقليصات جديدة.