السبت - 27 شباط 2021
بيروت 13 °

إعلان

حُقِنت بـ10 أضعاف كمية المخدّر خلال الولادة… استفاقت من الغيبوبة لتجد طفلها متوفىً!

المصدر: "النهار"
أم وطفلها.
أم وطفلها.
A+ A-
استيقظت أم بقلب منفطر من غيبوبة، لتجد ابنها متوفىً بعدما أعطتها القابلة عشرة أضعاف كمية المخدّر.

ويُزعم أنّ منصورن سارة حسن البالغة من العمر 28 عاماً، أُعطيت مئة مليغرام من المخدّر بدلاً من 10 مليغرامات، لتخفيف آلامها أثناء ولادة ابنها زيد غربي أوستراليا.

وتدّعي حسن أنّ قابلة في مستشفى سانت جون أوف جود في مدينة بنبري، أعطتها جرعة المخدّر عند الساعة 11 مساءً عندما بدأت آلام المخاض في أوائل شهر كانون الأول.

لكن بحلول الصباح، فحصتها الممرضة لتكتشف نقص نبضها، وفق ما أفادته صحيفة "ذي صن" البريطانية.
 


وفي التفاصيل، قرعت الممرضة جرس الطوارئ، وأجرى الأطبّاء عملية قيصرية "لإخراج الرضيع المتوفى من رحم والدته". لكنّ حسن بقيت فاقدةً للوعي لمدة أربعة أيام.

وعندما استيقظت حسن أخيراً، طلبت على الفور مولودها الجديد غير مدركة مصيره المأسوي. وفي النهاية علمت بالحقيقة المروّعة.

وأعربت عن أسفها لقرارها أخذ المخدّر منذ البداية. وأعرب زوجها تُحيدُل علم عن آلامه بسبب فقدان ابنه.

إضافة إلى ذلك، قد يضطر أيضاً إلى رعاية زوجته التي أصيبت بتلف في الدماغ بعد نقلها إلى مستشفى فيونا ستانلي من جرّاء إصابتها بنوبة قلبية.

وبدأ المستشفى تحقيقاً كاملاً في الحادث، ووصف ما جرى بـ "الحادث المأسوي".
 
 


الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم