الجمعة - 04 كانون الأول 2020
بيروت 17 °

إعلان

وسط جائحة كورونا... مطعم في بودابست يعيد اختراع العجلة من أجل التباعد الاجتماعي

المصدر: "رويترز"
مطعم في بودابست يعيد اختراع العجلة من أجل التباعد الاجتماعي.
مطعم في بودابست يعيد اختراع العجلة من أجل التباعد الاجتماعي.
A+ A-
بعد معاناته من انخفاض مبيعاته بسبب اختفاء السائحين الأجانب، ابتكر مطعم كوستيس، الحائز على نجمة ميشلان، في العاصمة الهنغاريّة بودابست وسيلة تتيح لزبائنه تناول طعامهم في الأفق في بيئة مقاومة لفيروس كورونا المستجد، وذلك باستخدام عجلة فيريس الدوارة، عين بودابست، لهذا الغرض.

قال كارولي غرينداي مالك المطعم إن حجم الإقبال في أحد مطاعمه التي أُعيد فتحها انخفض إلى نحو عُشر مستويات ما قبل إجراءات العزل العام ممّا أجبره على البحث عن وسائل جديدة للعمل.

وعن النشاط الذي ينظّم في أحد المعالم وسط بودابست قال: "الآن ومع عدم وجود كثير من الناس على عجلة فيريس الدوارة أو في المطعم بسبب عدم وجود سائحين، سمحت لنا الفرصة للقيام بذلك".

وتابع: "من المهم جدا الآن أن يصبح الناس قادرين على الانفصال عن الضيوف الآخرين ليكونوا في مأمن، وعجلة فيريس مثالية بقمراتها المنفصلة".
 


وأوضح غرينداي أن تكلفة تناول طعام كوستيس على العجلة الدوارة تبلغ ما يصل إلى 48 ألف فورنت (154.40 دولار) لكلّ وجبة من أربعة أطباق. وقد بيعت كل تذاكر الحدث عن آخرها في غضون أيّام، حيث سعى العملاء المحليون الميسورون إلى هروب نادر من القيود المفروضة بسبب كورونا.

ويخطّط غرينداي لتكرار الأمر عند عودة الطقس الدافئ في الربيع على الرغم من أن الليلة الباردة في شهر تشرين الأوّل لم تردع الزبائن يوم السبت.

وقال سابولج بالاش، الذي تناول الوجبة مع زوجته وطفليه في إحدى قمرات العجلة: "أردنا أن نخرج قليلاً ونستمتع بتجربة أخرى لأنّنا نعيش محبوسين تماماً".

وأضاف: "معتادون على الذهاب للمطاعم كثيراً. اعتدنا الذهاب إلى اثنين من المطاعم الحاصلة على نجمة ميشلان، لكنّنا توقفنا بسبب كوفيد. بالتالي هذه هي فرصتنا الوحيدة الآن لأنّنا هنا في حالة عزلة حقاً".
 
 
 
 
 


الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم