الإثنين - 21 حزيران 2021
بيروت 25 °

إعلان

اعتقال امرأة لرفضها إعادة مبلغ 1.2 مليون دولار أودع في حسابها عن طريق الخطأ

المصدر: "النهار"
كلين سبادوني.
كلين سبادوني.
A+ A-
اتُّهمت عاملة هاتف في خدمة الطوارئ (911) في إحدى ضواحي مدينة نيو أورلينز في ولاية لويزيانا الأميركية، برفض إعادة مبلغ يفوق 1.2 مليون دولار أودِع عن طريق الخطأ في حساب عمولة عائد لها، وإنفاق جزء من المال على شراء منزل جديد وسيارة.
 
وفي التفاصيل التي أوردها موقع "ديلي ميل"، أُلقي القبض على كيلين سبادوني، 33 عامًا، بتهم عدّة تشمل سرقة مبلغ يفوق 25,000 دولار أميركي، والاحتيال المصرفي، وتحويل أموال بطريقة غير مشروعة. وعمد مكتب الشريف في دائرة جيفرسون في ولاية لويزيانا إلى طردها من عملها فور توقيفها. وفي اليوم التالي، أُفرِج عنها من إصلاحية دائرة جيفرسون بعد تسديد كفالة قدرها 50,000 دولار.
 
وقد أشارت السلطات إلى أن خطأ في الكتابة كان السبب وراء قيام شركة "تشارلز سواب" للخدمات المالية بتحويل مبلغ يساوي نحو 1.2 ميون دولار، بدلًا من 82.56 دولارًا، إلى حساب عمولة عائد لسبادوني في شهر شباط الماضي، حسبما ذكر موقع nola.com. وعندما حاول المصرف استرجاع المبلغ الذي قام بتحويله بالنيابة عن الشركة، رُفِض الطلب لأن المبلغ لم يعد موجودًا في حساب سبادوني.
 
ولفت مكتب الشريف في دائرة جيفرسون إلى أنه تبيّن لاحقًا أن سبادوني حوّلت الأموال إلى حساب آخر، ثم استخدمتها لشراء منزل جديد وسيارة "هيونداي جنسيس" من إنتاج عام 2021.
 
وصرّح المتحدث باسم الشريف، الكابتن جايسون ريفارد، أن "المال ليس ملكًا لها" على الرغم من أنه أودِع في حسابها، مضيفًا، "لا يحق لها قانونًا التصرّف بالمبلغ. لقد أودِع في حسابها عن طريق الخطأ، كان خطأ محاسبيًا". وأشار إلى أن شركة "تشارلز سواب" حاولت مرارًا الاتصال بسبادوني لمطالبتها بإعادة المال، ولكنها لم تتمكّن من التواصل معها. وقد رفعت الشركة دعوى قضائية ضدها لاسترداد المال عملًا بأحكام العقد الذي يفرض على العميل إعادة المبلغ كاملًا إلى الشركة في حال حصوله على مبلغ يفوق القيمة المحددة في العقد.
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم