الأربعاء - 27 كانون الثاني 2021
بيروت 16 °

إعلان

طُردت من المدرسة... والسبب عقائدها الدينية

المصدر: "النهار"
التلميذة سهام حمود.
التلميذة سهام حمود.
A+ A-
تعرّض والدا تلميذة مسلمة للتهديد بإجراءات قضائية لرفضهما إرسالها إلى المدرسة في تنورة أقصر مما التي ترتديها.
 
وترتدي سهام حمود البالغة (12 عاماً)  تنورة طويلة تغطي كاحلها إلى المدرسة منذ سنوات. إلا أنه قيل لها الشهر الماضي إنها لا تتبع الزي المدرسي.
 
وأفاد والدها إدريس (55 عاماً) أن سهام أُرسلت إلى المنزل من المدرسة لتبديل الملابس كل يوم طوال شهر كانون الأول، كما طُلب منها العودة مرتدية الزي الرسمي لكنها رفضت ذلك.
 
وتنص القواعد في مدرسة أوكسبريدج الثانوية أن على الفتيات ارتداء إما سروال أسود وإما تنورة سوداء من موردي الزي الرسمي التي تصل فوق الركبة، وفق ما نشرته صحيفة الـ"مترو" البريطانية. لكن إدريس يدعي أن كلا الخيارين يتعارضان مع معتقداتهم الدينية.
 
 
وهددت المدرسة في مدينة هيلينغدون في غرب لندن إدريس وزوجته سلمى يوسف (44 عاماً) بإجراءات قضائية حول مزاعم غياب سهام غير المصرّح به.
 
وعبّرت سهام، التي تدرس حالياً من المنزل بسبب قيود الحجر الصحي، عن حزنها قائلةً: "يبدو الأمر وكأنه تنمر بسبب اعتقاداتي الدينية. أريد أن أذهب إلى المدرسة مثلي مثل أي تلميذ آخر".
 
وفي رسالة تهدد باتخاذ إجراء قانوني، كتبت المدرسة: "غياب سهام يسجل على أنه غير مصرح به. قد يؤدي الغياب غير المصرح به إلى إصدار غرامة أو اتخاذ إجراء قانوني ضد البالغين الذين يتحملون مسؤولية الأولاد".
 
وعلّق مدير المدرسة نيغيل كليمنس قائلاً: "هذا الأمر يخضع حالياً للمتابعة من خلال سياسة الشكاوى المدرسية الرسمية. ولذلك لن يكون من المناسب تقديم المزيد من التعليقات في هذا الوقت".
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم