الأحد - 09 أيار 2021
بيروت 23 °

إعلان

أول عملية زرع رئة لمريضة كورونا من متبرعين أحياء

المصدر: النهار
أول عملية زرع رئة لمريضة كورونا
أول عملية زرع رئة لمريضة كورونا
A+ A-
 
خضعت إمرأة في اليابان أصيبت بتلف كبير في رئتيها بعد إصابتها بفيروس كورونا إلى عملية زرع رئة، وأصبحت أول امرأة مريضة بـ"كوفيد-19" في العالم تخضع لزراعة الرئة من متبرعين على قيد الحياة. وحصلت المريضة على أجزاء من رئة ابنها وزوجها بعد فشل رئوي ناتج عن تداعيات إصابتها بالفيروس. وقال مستشفى جامعة كيوتو، وسط اليابان، إن المرأة خضعت لعملية جراحية استمرت 11 ساعة، زرع خلالها فريق طبي قوامه 30 شخصا أنسجة الرئة التي تبرع بها زوجها وإبنها. وأمل الأطباء في كيوتو في أن تتعافى تماماً في غضون أشهر. وعندما أصبح من الواضح أنّ المريضة التي لا تعاني من أمراض أخرى، وستحتاج إلى عملية زرع رئة من أجل البقاء على قيد الحياة، قرر ابنها وزوجها التبرع بجزء من رئتيهما. وتم تحذيرهما من المخاطر الصحية الناتجة عن ذلك. وتعد قوائم انتظار عمليات زرع الرئة الكاملة، حيث يتم توفير العضو من قبل متبرعين متوفين، طويلة جداً في اليابان وأماكن أخرى حول العالم خصوصا في الصين وأوروبا والولايات المتحدة. وقد بات معروفا أن مرض "كوفيد-19" يسبب تلفا حادا في الرئة لبعض المصابين به، ولعلاجهم تمت عمليات زراعة رئة لهم لمساعدتهم في التعافي.
لكن مستشفى كيوتو قال إن هذه الحالة هي الأولى التي يتم فيها زرع أنسجة الرئة من متبرعين أحياء إلى مريض بـ"كوفيد-19". وقال جرّاح الصدر الدكتور هيروشي ديت، الذي قاد العملية، إنها أعطت بصيص أمل للمرضى الذين يعانون من تلف حاد في الرئة، وهو يخلق خياراً جديداً".
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم