الأربعاء - 12 أيار 2021
بيروت 24 °

إعلان

جريمة مروّعة قضت على حياة شابة... قتلتها بعد رفض ممارسة الجنس

المصدر: النهار
الضحية.
الضحية.
A+ A-
حُكِم على امرأة قتلت رفيقتها في السكن بعدما رفضت الأخيرة ممارسة الجنس معها، بالسجن المؤبّد.
 
وفي التفاصيل التي أوردها موقع "ديلي ميل"، أقدمت غاريسا غوردون، 28 عامًا، على قتل فنيكس نيتس في منزلهما في أحد المراكز المخصصة لدعم النساء في مدينة برمينغهام في المملكة المتحدة. وقد طعنتها أربع مرات ما تسبب بإصابات قاتلة قبل تقطيع جسدها إلى ست قطع بواسطة منشار دائري.
 
وقد حكمت القاضية في محكمة Bristol Crown Court على غوردون بالسجن المؤبّد، على أن يكون الحد الأدنى للعقوبة 23 عامًا وستة أشهر، وقالت عن الضحية نيتس إنها كانت "محبوبة جدًا". وذكرت في الحكم أن نيتس كانت تنوي العودة للعيش مع ذويها في لندن، لكن القيود المفروضة بسبب فيروس كورونا أدّت إلى تأجيل انتقالها إلى هناك.
 
وتوجّهت القاضية إلى غوردون بالقول: "كان مستقبلها يبدو مشرقًا وواعدًا. وكانت بداية جديدة بانتظارها. لكنك حرمتها من هذه البداية، وحرمتِ والدَيها الداعمَين والمحبَّين منها".
وأشارت القاضية إلى أن غوردون "طلبت ممارسة الجنس" مع نيتس قبل بضعة أيام من الجريمة، وأنها أصبحت عدوانية وراحت تلطمها حين رفضت طلبها، واستمرت في الضغط عليها خلال الأيام والأسابيع التي سبقت الجريمة كي تقبل بممارسة الجنس معها، وقد ذكرت نيتس أمام إحدى صديقاتها أن سلوك غوردون يُخيفها.
 
وحاولت غوردون إخفاء معالم جريمتها من خلال سلسلة من الخطوات المنظَّمة والمدروسة، فتواصلت مع أصدقاء الضحية وأفراد عائلتها بواسطة الرسائل النصية ورسائل البريد الإلكتروني والاتصالات الصوتية مدّعيةً أنها نيتس للإيحاء بأن الأخيرة لا تزال حيّة وتستعد للانتقال إلى لندن. ولكن الشرطة تمكّنت من القبض عليها بعد نحو شهر من الجريمة وعثرت معها على حقيبتين كبيرتين تحتويان على أشلاء نيتس.
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم