الجمعة - 18 حزيران 2021
بيروت 26 °

إعلان

تغلّبت على مرض السرطان ثلاث مرّات... لكن كورونا خطفها من ذراعَي والديها (صور)

المصدر: "النهار"
الشابّة أسبن.
الشابّة أسبن.
A+ A-
توفيت مراهقة تغلّبت على نوع نادر من مرض السرطان ثلاث مرات بين ذراعي والديها بعد إصابتها بفيروس كورونا.

وشُخّصت أسبن ديك (17 عاماً) من ولاية ميسوري الأميركية بسرطان الدم الليمفاوي الحاد في سن الرابعة.

وبعد تشخيصها، اضطرّت ديك إلى الخضوع لعملية زرع نخاع العظم والعلاج المناعي للخلايا التائية لمكافحة المرض وتحمّلت أيضاً أربع سنوات من العلاج الكيميائي المرهق.

إلّا أن في أواخر شهر تشرين الثاني المنصرم، كشف والدا ديك أن ابنتهما أُصيبت بفيروس كورونا وكان لا بدّ من نقلها إلى المستشفى بعد معاناة مشاكل في التنفّس، وفق ما نشرته صحيفة الـ"ديلي ميل" البريطانية.
 


ونُقلت إلى مستشفى ميرسي للأطفال في مدينة كانساس قبل أسبوعين من عيد الميلاد حيث عمل الأطباء على مكافحة الحمى الشديدة ورفع مستويات الأوكسيجين لديها.

وتحسّنت حالة ديك وسُمح لها بالعودة إلى المنزل لبضعة أيّام. لكن بعد فترة وجيزة، ساءت أعراضها وأُدخلت مجدّداً إلى المستشفى.

وعلى الرغم من جهود الأطباء الجبارة، استسلمت الشابة للمرض وفارقت الحياة يوم السبت بعدما أصيبت بحالة تسمّى متلازمة الالتهاب متعدّد الأجهزة التي يسبّبها كورونا لدى الأطفال.

وكتبت المنظمة إيمي لورينج في تحديث على صفحة لجمع التبرعات لدفع تكاليف علاج طالبة المدرسة الليلة الماضية: "في الساعة 6:40 مساءً، فارقت أسبن ديك الحياة وهي بين ذراعي والديها. أشكركم جميعاً على كل صلواتكم وحبكم ودعمكم".
 
 
 


الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم