السبت - 06 آذار 2021
بيروت 13 °

إعلان

العيّوقة القاسية- الحلقة الخامسة: "دخلكن، إمتى الزمان يجيب الدوموازيل؟"

المصدر: "النهار"
هنادي الديري
هنادي الديري https://twitter.com/Hanadieldiri
العيّوقة القاسية.
العيّوقة القاسية.
A+ A-
 
(مع الزربة في المنزل، نزور رواية "ماري بوبينز" التاريخيّة من وجهة نظر سجينة وباء لحقته قنبلة نوويّة)
 
وفجأة، بينتبه المستر بانكس، بعد ما هضم بلحظة تخلّي، الغمّة يالّلي كان صرلو فترة عم بيمزمزا بجهازو الهضمي، وبيشيل نظرو عن إجريه يالّلي لسبب أو لآخر ذكّرو بأيام الصبا وقت كان يقدر ياكل 3 ساندويشات فلافل ع فرد قعدة ويطفّيون بكعكة طرابلسيّة يجيبا من صيدا. وبيقلّلها للمسز بانكس يالّلي كانت واقفة ع الشباك ولافّة شعراتا المسبسلين عادةً بـ"البيغودي" وكحلاتا مشطشطين ع وجّا، وجلدتا مبرغلة بالحبوب الصغيرة المنمنمة متل جلدة بنت عمّي سنا...وبما إنها سيرة وإنفتحت  كانت المدام بانكس طالعة بتشبه زوج بنت عمّي سنا، الله يوجهلو الخير ويسعدو ويبعدو المدعو لامار السمج يالّلي ما بيعذّب حالو يحف سنانو إلا بإيام الأعياد. وكانت وناطرة جواب من فخامتو...وإلا: "يعني حبيبتي، ما بعرف كيف بدّي إفجعك بالخبر السيء، بس للحقيقة، وكمان مرّة بردّد جملة: ما بعرف، كيف فيكي تعملي شي غير إنّك تحطّي إعلان، كونا التانت كاتي – نانا وشفاتيرا المكوكزين متل طابة البينغ بونغ: إختفت! يعني Oubliez- balayer، متل ما بيقول صديقنا العزيز بلسم يالّلي مع إنّو ورت مليون دولار من خالتو فهيمة، ما بيقدر ولا بشكل يمدّ إيدو ع جيبتو المفخوتة ويعزمنا ع فنجان قهوة وقت منتلاقى، بس يا مخلوقة بيضل مادد إيدو وشاحد عليها. ع "راية" خالتي شارلوت وريثة عائلة "البوربون"، أي شي مهم: "وهيك يا تانت قلتلّو: من فضلك، قهوتي برّا، بعتن يجيبولي ياها!".
 
ورجع كمّل بسرعة خوفاً، مرّة جديدة من زمزمة شفافا "التي تُنذر بالشر القادم لا محال": بس لو كنت مطرحك شرشورة (الله ياخدك قبل لامار...همس هيك لإجريه بلحظة تواطؤ مصيريّة)، بخلّلي حدن يحطّ بالصحيفة الصبح شي خبر...وأحسنلك تحطي الإعلان بصحيفة النهار يالّلي بتكتب فيها هالمعنسة بنت خالتك هناء يالّلي بتعيّط لكلبتا: مامي، وبتغنيلا:.. Le poussin de maaami, le poussin de maaami, il a .froid
 
وبكتب بالخبر: محاسن، وجليل، ويعقوب ودعد بانكس (يقبروه إمّن بأسرع وقت مُمكن)، بحاجة ماسّة، ويعني المسألة مأرجحة ما بين الحياة والموت، لأفضل ناني أي مربيّة مُمكن تنوجد، وبأقل سعر مُمكن، وهلّق قبل بوكرا. وبعدان، حياتيتو، بنطر وبراقب المربيات يصطفّوا برّات البوّابة الأدمانيّة، وأكيد راح عصّب كتير علين وفرجين قيمة نفسن لأنو تجرأوا ووقّفوا السير وجبروني أعطي الشرطي السهيان من أيار الماضي قرش أو قرشين ع الماشي لأنو هلكتو ونزعتلّلو تركيزو باللعب برواق منخارو وقطعتلّلو سهياتو وإنخطافو... الله يخطف أنفاسو! وهلّق حبيبتي، بدّك ما تواخذيني، لازم روح. بس يادلّلي، الطقس أبرد منّك بلحظات الحب النادرة يا أيتها القاعدة ع أنفاسي! دخلك حبيبتي، لو بدّي عذّبك ووتّرك أكتر منّك موتّرة، من أي جهة بيهب الهوا؟".
(يتبع).
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم