الأحد - 11 نيسان 2021
بيروت 17 °

إعلان

لوحة الأسبوع: سنعبر معاً هذه البوابة الشاهقة رقصاً

المصدر: "النهار"
هنادي الديري
هنادي الديري https://twitter.com/Hanadieldiri
لوحة Acrobats 2020 لبولا شاهين.
لوحة Acrobats 2020 لبولا شاهين.
A+ A-
وحده الفن يُنقذ أرواحنا التي تترنّح بعذاب على إيقاع غرور الإنسان. ويُقال أن "ملك الواقع" مسرور جداً بما صنعته يده من إجرام وتدمير للبشريّة. وثوب فيروس "مُتألّق" يسرق الأضواء.
و"ملك الواقع" يسلّم خاتم الإجرام لمن فقدوا إيمانهم بسلطة الألوان والإبداع. وفنانة شابة تؤمن بأن في الاتحاد قوّة. نجتمع لنواجه معاً، يداً بيد، "ملك الواقع" الذي يُريد بأي ثمن أن يسرق أحلامنا، فإذا به يُرسل لنا زائراً على شكل فيروس لنفهم بأننا لا نستطيع أن نتحكّم بأقدارنا. إلا إذا تمسّكنا بشال الفن وشراشيب الإبداع المُنبثقة من فضائه.
 
وحده الفن يُنقذنا من الخارج المُزخرف بلون الجحيم. والشابة بولا شاهين ترى في لوحة Acrobats 2020 القدرة على الخلق والرقص على إيقاع الخوف. معاً. يداً بيد. سنتمكّن من القفز فوق هذا السور الشاهق، إذا فهمنا بأن قوتنا تكمن في اتحادنا. ووحدها الألوان والأشكال التي تُجسّد كوابيسنا، ستقينا شرّ الزائر الذي يقرع بابنا بحزم وثقة مغرورة. 
 
 
نُحاول أن نخرج من هذه الأزمة. معاً. يداً بيد. نفتح الباب للزائر الذي أرسله ملك الواقع. نبتسم تلك الابتسامة العارفة، ونطرده معاً. الأشكال في اللوحة، ممتلئة بعض الشيء. لا ننسى الزربة في المنزل لأشهر طويلة. ومتعة الأكل. والهروب من خلال المشهيّات. ومع ذلك، وعلى الرغم من هذه السنة التي ستُكتب عنها المخيلة رسائل حب يتخللها الكثير من التفهّم، "منمسك إيدين بعض ومنرقص"، كما تشرح بولا في دردشة معها عبر الهاتف.
 
قد تكون المسألة أكثر صعوبة من قبل، ونحن اعتدنا على الصعوبة. ولكننا سنعبر معاً تلك البوابة المزخرفة بلون سنة ستكتب عنها الأحلام التي لم تتحقق بعد، الكثير. الحزن يُعطي فن بولا شاهين إطلالته البهيّة. والاستقرار يعزّز من مخمليّة التقنيّة التي تتوسّلها. والسعادة بحسب ما تؤكد لنا، تدعمه ألواناً تخفف من ثقل الرسالة المنقولة من زوايا الكانفا. "لطالما عرفت بأنني في حياة أخرى، أستطيع أن أطير. ولهذا السبب تجدونني أرقص في هذه الحياة".
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم