السبت - 08 أيار 2021
بيروت 20 °

إعلان

"تحدّي القدرات" امتحانٌ لاختبار الصبر... فلنُجرِّب ما يعيشه أصحاب الحاجات الخاصة

المصدر: "النهار"
(تعبيريّة)
(تعبيريّة)
A+ A-
ترايسي دعيج
 
غسل الصحون، انتعال الحذاء، تقطيع الخضر، ربط ربطة العنق... أمورٌ روتينية ننجزها كلّ يوم من دون التفكير بها، حتى أصبحت لا إرادية، تأخذ ثواني من وقتنا. ولكن، في المقابل، تختلف المعادلة عند الأشخاص ذوي الحاجات الخاصة. وفي هذا السياق، أطلق المغترب اللبناني نيكولا حداد، من كندا "تحدّي القدرات"، الذي يقضي بنشر مقطع فيديو يتضمّن القيام بأحد الأعمال الروتينية باستخدام يد واحدة أو رِجل واحدة والاستغناء عن عضوٍ أو حاسّة، وذلك في مناسبة اليوم العالمي للمعوّقين في 3 كانون الأول. تجربة مشوّقة تمتحن الإنسان وأعصابه، كما قدرته على التحمل للعيش بضع دقائق كما يعيش الأشخاص ذوو الحاجات الخاصة.
 

في كل سنة، ينظم حداد، الناشط في مجال الدفاع عن حقوق المعوّقين في كندا والعضو البلدي الساعي إلى تحسين وتمكين حاجاتهم، ندوات ومؤتمرات للتوعية حول حقوق هذه الفئات. ولكن اليوم في ظلّ الظروف الاستثائية حول العالم، اختلفت حملة التوعية بشكلها، وانتقلت إلى مواقع التواصل الاجتماعي، إضافة إلى جمع التبرعات لجمعية "connectra". انطلاقاً من الدائرة الصغيرة في مكان عمل نيكولا في البنك، توسّعت الحملة لتشمل أشخاصاً في لبنان وفي مناطق أخرى في كندا. 

وعن هذه المبادرة، أشار نيكولا لـ"النهار" إلى أنّ "وجود أحد الأشخاص من ذوي الحاجات الخاصة يُغني فريق العمل، بخاصّةٍ أنّ الشركات الكبرى تتنافس في كل مرّة وتحضّ موظّفيها للتفكير بطريقةٍ مختلفة ومبتكرة. فتختلف وجهة نظر أشخاص ذوي الحاجات الخاصة، مضيفةً قيمة لفريق العمل، مقدمين حلولاً من وجهة نظرهم لا يستطيع أحد آخر غيرهم رؤيتها، ليس لأنّهم الأذكى أو الأشطر ربما، ولكن لأنّ دماغهم يفكّر بطريقة أخرى ويسعى دائماً إلى التّأقلم مع الظروف المحيطة". 
 

لا يكتفي الإنسان بما لديه، ويقول حداد: "نحن لا نكتفي بما لدينا، بل دائماً نطمح للمزيد مما هو طبيعي على الصعيد الإنساني. ولكن هناك فارق ما بين الطموح والبطر". يتابع: "ننسى دائماً قيمة ما نملك، ولكن علينا أن نكون ممنونين من النعم". 

من هنا، تكمن أهمية كسر الحاجز بين البشر. وبرأي حداد، مجرد طرح الأسئلة واقتراح تقديم المساعدة يكفيان لهدم الهوة وتليين العلاقة.
 
الهدف من هذا التحدي إبراز فكرة بسيطة عمّا يعيشه الإنسان من ذوي الحاجات الخاصة، والتحديّات اليوميّة التي يتخطّاها بإيمانٍ، بإيجابية، وامتنان.
 
 
 
 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم