السبت - 28 أيار 2022
بيروت 22 °

إعلان

الهند: مواجهة بين مزارعين محتجين والشرطة قرب نيودلهي

المصدر: رويترز
مزارعون اعتصموا على طريق سريع عند حدود ولاية دلهي وأوتار براديش في غازيبور (28 ك2 2021، أ ف ب).
مزارعون اعتصموا على طريق سريع عند حدود ولاية دلهي وأوتار براديش في غازيبور (28 ك2 2021، أ ف ب).
A+ A-
دخل مئات من المزارعين المحتجين على إصلاحات زراعية في مواجهة مع قوات الأمن الهندية، اليوم الخميس، على مشارف العاصمة نيودلهي بعد أن رفضوا التفرق.

وينظم عشرات الآلاف من المزارعين اعتصاما سلميا في مواقع على مشارف نيودلهي منذ أكثر من شهرين للتعبير عن غضبهم من قوانين جديدة يقولون إنها تصب في صالح كبار المشترين من القطاع الخاص على حساب المزارعين.

وتحولت تظاهرة بالجرارات يوم الثلثاء حالة من الفوضى عندما خرج مزارعون عن المسار المتفق عليه، واجتاحوا حواجز، واشتبكوا مع الشرطة التي استخدمت الغاز المسيل للدموع في محاولة لصدهم.

وتمكن بعض المحتجين يومها من الوصول إلى الحصن الأحمر التاريخي، حيث تسلقوا الأسوار ورفعوا الرايات.
 
وخلفت أعمال العنف قتيلا ومئات المصابين.

ووصل المئات من أفراد الشرطة، اليوم الخميس، إلى موقع احتجاج في غازي بور إلى الشرق من العاصمة، حيث لا يزال هناك المئات من المتظاهرين.

وقال شاهد من رويترز إن أكثر من 20 فردا تجمعوا أيضا قرب الموقع ورددوا هتافات مناهضة للمزارعين.

وقال مسؤول الإعلام في المنطقة لرويترز إن السلطات أمرت المحتجين بإخلاء الموقع بحلول مساء اليوم الخميس. لكن قادة المزارعين رفضوا الأمر بعد لقاء مع الشرطة ومسؤولين حكوميين.

وقال راكيش تيكايت من قادة المزارعين: "لن نخلي موقع الاحتجاج هذا. الموت أفضل من إجباري على ذلك".

ويشتغل بالزراعة نحو نصف سكان الهند البالغ عددهم 1.3 مليار نسمة.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم