الأربعاء - 25 تشرين الثاني 2020
بيروت 22 °

إعلان

والدة الصحافي الأميركي أوستن تايس تتهم بومبيو بتقويض جهود إطلاق سراحه

المصدر: "رويترز"
القوات الأميركية في سوريا (أ  ف ب).
القوات الأميركية في سوريا (أ ف ب).
A+ A-
اتهمت والدة أوستن تايس، وهو صحافي حر وضابط سابق في مشاة البحرية الأميركية اختفى خلال عمله الصحافي في سوريا عام 2012، وزير الخارجية مايك بومبيو، اليوم، بتقويض جهود إطلاق سراح ابنها.

وفي بيان صدر قبل الانتخابات الرئاسة الأميركية في الثالث من تشرين الثاني، حاولت ديبرا تايس على ما يبدو الإيقاع بين بومبيو والرئيس دونالد ترامب، الذي شدد على رغبته في إعادة تايس ومواطنين أميركيين آخرين محتجزين في الخارج إلى بلادهم.

وقالت: "من سوء حظ أوستن أن وزير الخارجية مايك بومبيو يقوض المسعى المهم للرئيس وذلك برفضه أي نوع من الحوار الديبلوماسي المباشر مع الحكومة السورية".

وأضافت أنّ "الرئيس ترامب ملتزم بأن يرى أوستن وقد تحرر بينما الوزير بومبيو مستعد لقبول استمرار احتجازه".

وأكد مسؤول في إدارة ترامب، في 18 تشرين الأول، تقريراً صحافياً ورد فيه أن مسؤولاً في البيت الأبيض زار دمشق هذا العام لعقد اجتماعات سرية مع الحكومة السورية سعياً لإطلاق سراح تايس ومواطن أميركي آخر.

وسئل بومبيو في 21 تشرين الأول عن التقرير وعما إذا كانت واشنطن مستعدة لسحب القوات الأميركية من سوريا لضمان إطلاق سراح المواطنين فقال: "سنواصل العمل من أجل عودة كل أميركي محتجز وليس تايس وحده. لن نغير السياسة الأميركية من أجل ذلك".

وما زال نحو 600 جندي أميركي في شمال شرق سوريا بعد خفض كبير في القوات التي كانت واشنطن قد نشرتها هناك لطرد متشددي الدولة الإسلامية من معاقلهم.

وقالت والدة تايس عن موقف بومبيو: "لا يوجد في الأساس ما هو على استعداد للقيام به لإعادة ابني إلى الوطن". وقالت أيضاً إنّ ترامب "يمكنه أن يصر على مواصلة الحوار مع الحكومة السورية ويجب عليه ذلك".

ولم ترد وزارة الخارجية الأميركية ومجلس الأمن القومي بعد على طلبين للتعليق.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم