الخميس - 03 كانون الأول 2020
بيروت 19 °

إعلان

"حادث غير عادي"... أوستراليا تحيل واقعة الفحص النسائي في مطار الدوحة إلى الشرطة

المصدر: "رويترز"
أوستراليا (أ ف ب).
أوستراليا (أ ف ب).
A+ A-
أحالت أوستراليا، إلى الشرطة الاتحادية، واقعة إجراء فحص طبي نسائي لعدد من الأوستراليات في مطار حمد بالعاصمة القطرية الدوحة، بعد إنزالهنّ من الطائرة عقب اكتشاف طفل حديث الولادة في دورة مياه بالمطار.

وأعلنت شبكة "سفن نيوز" التلفزيونية أنّ 13 أوسترالية كنَّ بين النساء اللاتي أرغمنَ على الهبوط من طائرة تابعة للخطوط الجوية القطرية والخضوع لفحص طبي نسائي في سيارة إسعاف على مدرج المطار بعد العثور على ذلك المولود بمطار حمد الدولي".

وقالت امرأتان لهيئة الإذاعة الأوسترالية: "السلطات طلبت من كل النساء البالغات في الطائرة بصرف النظر عن سنهن النزول لفحصهن."

وأكدت وزيرة الخارجية ماريس باين، اليوم، أنّ النساء اتصلنَ بالحكومة الأوسترالية عند حدوث الواقعة في وقت سابق هذا الشهر وأن كانبيرا بحثت هذا الأمر مع السفير القطري.

وأشارت إلى أنه تم أيضاً إبلاغ الشرطة الاتحادية الأوسترالية بهذا "الحادث غير العادي".

وقالت باين لوسائل الإعلام: "هذه سلسلة من الأحداث مزعجة للغاية، وشنيعة، تدعو للقلق. أنه أمر لم أسمع به على الإطلاق في حياتي في أي سياق. لقد أبلغنا السلطات القطرية بوجهات نظرنا بمنتهى الوضوح".

وأصدرت الشرطة الاتحادية الأوسترالية، بياناً، قالت فيه، إنّها على علم بالحادث وإنها تتواصل مع وزارة الخارجية والتجارة.

وأعلنت مطار حمد الدولي، الذي تديره شركة تابعة لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، في بيان، إنه لم يتم بعد تحديد هوية المولود الذي يتلقى رعاية طبية والذي عُثر عليه في الثاني من تشرين الأول.

وأضاف البيان: "إن اختصاصيين طبيين أعربوا عن قلقهم إزاء الوضع الصحي لامرأة أنجبت للتو، وطلبوا العثور عليها قبل سفرها."

وقال إنه طُلب من كل من دخل تلك المنطقة بالتحديد من المطار والتي عثر فيها على المولود المساعدة في التحقيق.

وتتوقع الحكومة الأوسترالية أن تصدر السلطات القطرية تقريراً هذا الأسبوع.

وقالت: "إن هناك مخاوف فيما يتعلق بالحصول على موافقة النساء على الفحص الطبي"، مضيفة أن "هذه أمور خاصة وشخصية للغاية".

وأشار بيان أصدرته الحكومة الأوسترالية، في وقت سابق، إلى أنّ التقارير كشفت أن طريقة المعاملة "لم توفر الظروف التي يمكن فيها للنساء إعطاء موافقتهن بحرية ووعي".

وقال متحدث باسم السلطات الصحية في ولاية نيو ساوث ويلز: "إنّ السلطات وفرت للنساء دعماً طبياً ونفسياً لدى وصولهن إلى سيدني حيث بدأن فترة عزل لمدة 14 يوماً تطبيقاً لقواعد مكافحة فيروس كورونا".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم