الأحد - 27 تشرين الثاني 2022
بيروت 15 °

إعلان

النواب الروس يتبنّون قانوناً يحظّر "الترويج" لمجتمع الميم

المصدر: أ ف ب
أطفال يمرون قرب كومة ثلج عند برج سباسكايا في الكرملين بالساحة الحمراء في موسكو (22 ت2 2022، أ ف ب).
أطفال يمرون قرب كومة ثلج عند برج سباسكايا في الكرملين بالساحة الحمراء في موسكو (22 ت2 2022، أ ف ب).
A+ A-
تبنى النواب الروس تعديلات الخميس توسع إلى حد كبير نطاق تطبيق قانون يحظر "الترويج" لمجتمع الميم، وسط تشدد للكرملين يرافق هجومه العسكري على أوكرانيا.

ويحظر هذا القانون الجديد الذي يعد نسخة معززة لقانون يعود الى العام  2013 وتعرض لانتقادات شديدة ومنع "الترويج لمجتمع الميم" بين القاصرين، الآن "الترويج للعلاقات الجنسية غير التقليدية" للجميع وفي وسائل الإعلام وعلى الإنترنت وفي الكتب والأفلام.

هذا التطبيق الواسع بالإضافة إلى التفسير الواسع في ضوء المفهوم الغامض لكلمة "الترويج"، يثير مخاوف من زيادة القمع بحق مجتمع الميم في روسيا الذي يتعرض أصلا لتمييز كبير.

وقال فياتشيسلاف فولودين رئيس مجلس النواب (الدوما) في بيان "الترويج للعلاقات الجنسية غير التقليدية محظور (...) كما تم فرض حظر على الترويج لاستغلال الاطفال جنسيا وتغيير الجنس". واضاف ان "الغرامات تصل الى 10 ملايين روبل" (حوالى 160 الف يورو) بحق المخالفين.

وليصبح النص قانونا لا يزال يتعين ان يصادق عليه المجلس الأعلى في البرلمان، مجلس الاتحاد ويوقعه الرئيس فلاديمير بوتين.

وقالت ناتاليا سولوفيوفا رئيسة المنظمة غير الحكومية Rossiiskaya LGBT-Set (شبكة مجتمع الميم الروسية) لوكالة فرانس برس "سنحمي الأفراد من هذا القانون العبثي".

عواقب هذا القانون الجديد غامضة في الوقت الحالي، ويخشى نشطاء حقوق الإنسان من إمكان استخدامه بشكل تعسفي.

ووفقًا لسولوفيوفا، تتوقع منظمتها "زيادة الضغوط على الناشطين وحجب مزيد من المواقع (...) ورقابة أكبر في وسائل الإعلام والسينما والصناعات الاخرى".

أما ديليا جافوروفا، رئيسة مؤسسة Sfera  غير الحكومية للدفاع عن حقوق مجتمع الميم، فاعتبرت أن "القانون تمييزي بطبيعته، وهذا واضح تمامًا".

ورأت أن مزاعم الدولة الروسية "مقلقة" ومفادها أن "الاشخاص المنتمين الى مجتمع الميم اختراع غربي نتيجة تدخل خارجي".
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم