الأحد - 27 تشرين الثاني 2022
بيروت 16 °

إعلان

اليونان تنقل 483 مهاجراً إلى عبّارة "موقتاً" بعد إنقاذهم قبالة كريت

المصدر: أ ف ب
لاجئون ومهاجرون تم إنقاذهم ينزلون من قارب في باليوتشورا بجزيرة كريت (22 ت2 2022، أ ف ب).
لاجئون ومهاجرون تم إنقاذهم ينزلون من قارب في باليوتشورا بجزيرة كريت (22 ت2 2022، أ ف ب).
A+ A-
أفاد بيان صادر عن خفر السواحل اليونانيين الخميس، بأنّ المهاجرين الـ483 الذين جرى إنقاذهم الثلثاء خلال عملية صعبة قبالة جزيرة كريت اليونانية، "نُقلوا موقتاً إلى عبارة".

لم تحدّد السلطات البحرية مدّة بقائهم على هذه العبارة بينما طلبت أثينا، باسم التضامن الأوروبي، نقلهم إلى دول مختلفة في الاتحاد الأوروبي.

وكان هؤلاء المهاجرين "ومن بينهم 128 قاصراً وتسع فتيات"، على متن قارب صيد أطلق نداء استغاثة ليل الاثنين الثلثاء أثناء إبحاره وسط رياح عاتية جنوب كريت.

وقالت متحدثة باسم خفر السواحل لوكالة فرانس برس إنّ المجموعة تضمّ سوريين ومصريين وباكستانيين وفلسطينيين وسودانيين. 

وأشارت إلى أنّ "السلطات تعمل على مساعدتهم ولكن العملية بطيئة بسبب العدد الكبير من الأشخاص". 

وتدخّلت سفن عدّة تبحر في المنطقة فجر الثلثاء، لمساعدة القارب الذي يواجه صعوبات.

واستغرق الأمر نصف يوم حتى تمّ سحب القارب المتهالك والصدئ إلى مدينة باليوكورا الساحلية الصغيرة في جزيرة كريت، وفقاً لخفر السواحل.

وكان وزير الهجرة نوتيس ميتاراشي قد طلب في رسالة إلى بروكسيل المضي قدماً في "إعادة نقل" هؤلاء الأشخاص إلى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وشدد الوزير في هذه الرسالة على "وجوب تقاسم مسؤولية إنقاذ الأرواح في البحر بشكل منصف بين الدول الأعضاء". 

وكان قد ندّد مراراً بإحجام شركائه الأوروبيين عن مساعدة بلاده في قضية الهجرة.

من المتوقع أن يجتمع وزراء داخلية الاتحاد الأوروبي الجمعة لمناقشة سياسة الهجرة بعد الأزمة الفرنسية-الإيطالية بشأن استقبال سفينة "أوشن فاينكينغ" التي كانت تقل مهاجرين. 

منذ بداية العام، غرق 360 شخصاً في شرق البحر المتوسط، بعد فرارهم من الحروب والفقر في إفريقيا أو آسيا متّجهين إلى أوروبا، وفقاً للمنظمة الدولية للهجرة.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم