الثلاثاء - 01 كانون الأول 2020
بيروت 21 °

إعلان

آخر تطورات تفشي كورونا في العالم: ثورة رقمية وأكثر من 1,12 مليون وفاة

المصدر: "أ ف ب"
العالم يواجه الوباء بكمامة (تعبيرية- أ ف ب).
العالم يواجه الوباء بكمامة (تعبيرية- أ ف ب).
A+ A-
في الآتي، آخر التطورات المتعلقة بتفشي فيروس كورونا المستجد في العالم، في ضوء أحدث الأرقام والتدابير الجديدة والأحداث البارزة اليوم:
 

أكثر من 1,12 مليون وفاة
أسفر تفشي وباء كوفيد-19 عن مليون و126 ألفاً و465 وفاة في العالم، منذ إبلاغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض في كانون الأول، حسب تعداد أجرته وكالة "فرانس برس"، استناداً إلى مصادر رسمية اليوم، الساعة 11,00 بتوقيت غرينتش.
 
وثبتت رسمياً إصابة أكثر من 40,856,210 أشخاص.
 
وتعدّ الولايات المتحدة الدولة الاكثر تضرراً مع تسجيل 221,083 وفاة. تليها البرازيل (154,831 وفاة) فالهند (115,914) والمكسيك (89,993) والمملكة المتحدة (43,967).


إيرلندا تستعد لإغلاق جديد
تستعد ايرلندا لفرض إغلاق جديد على كامل أراضيها، سيستمر لستة أسابيع بدءاً من ليل الأربعاء الخميس، في أول خطوة مماثلة تقرّ في أوروبا في مواجهة الموجة الوبائية الثانية.
 
وبينما تبقى أبواب المدارس وحضانات الأطفال مفتوحة، فإنّ تبادل الزيارات الاجتماعية محظور بما يُلزم الايرلنديين بالبقاء في منازلهم، ما خلا الخروج للقيام بعمل يعدّ أساسياً أو لممارسة الرياضة في محيط لا يتجاوز قطره مسافة خمسة كيلومترات.
 
وستدخل ويلز البريطانية بدورها في مرحلة إغلاق تستمر أسبوعين بدءاً من الجمعة الساعة 18,00 بالتوقيت المحلي.


مستوى تأهب عال في يوركشاير
تنضم مقاطعة جنوب يوركشاير البريطانية، السبت، إلى المناطق الخاضعة لقيود هي الأكثر تشدداً في عموم بريطانيا، في مقابل منح دعم مالي وفق إعلان السلطات المحلية اليوم.
 
تعدّ المملكة المتحدة الدولة الأكثر تضرراً أوروبياً مع تسجيلها نحو 44 ألف وفاة جراء الإصابات الوبائية. وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أعلن الثلثاء سريان إجراءات صارمة في مدينة مانشستر (شمال-غرب).


إغلاق جزئي في تشيكيا
أعلنت الحكومة التشيكية اليوم، فرض قيود على تنقلات الأشخاص فضلاً عن إغلاق متاجر ومراكز خدمية بهدف مضاعفة الجهود في وجه كوفيد-19.


ثورة رقمية
عجّلت الأزمة الوبائية في التحوّلات الطارئة على عالم العمل الذي كان يشهد أساساً ثورة رقمية، وفق تقرير لمنتدى الاقتصاد العالمي ألقى الضوء على واقع أنّ نحو نصف المستخدمين سيتوجب عليهم الارتقاء بمؤهلاتهم.

فبحلول 2025، قد تسفر الحوسبة والتوزيع الجديد للعمل بين البشر والماكينات عن خلل يصيب ما يناهز 85 مليون وظيفة على المستوى العالمي، وسيؤثر ذلك بشكل خاص على مهام مثل إدخال البيانات، المحاسبة والدعم الإداري.
 
ووفق التقرير، فإنّ نسبة 43 بالمئة من المؤسسات التي جرى استطلاع آرائها تتطلع إلى تقليص عديدها في ظل بروز التكنولوجيات الجديدة، ونسبة 41 بالمئة منها تريد اللجوء بشكل أكبر إلى المتعاقدين، فيما تصرّ نسبة 34 بالمئة على التوظيف وسط هذه التحوّلات التكنولوجية.


شركة خطوط هونغ كونغ تلغي وظائف
تتجه شركة الخطوط الجوية في هونغ كونغ "كاثاي بسيفيك" التي تأثرت كثيراً بالأزمة الوبائية، إلى خفض عديدها بنحو الربع وإغلاق الشركة التابعة لها "كاثاي دراغون" في مسعى منها لمواجهة الانهيار التاريخي الذي لحق بقطاع النقل الجوي. ومن المتوقع إلغاء نحو 5900 وظيفة، ما يوازي نسبة 17 بالمئة من مجمل العاملين لديها.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم