الأحد - 07 آذار 2021
بيروت 16 °

إعلان

آدم إيرلي لـ"النهار": بايدن سيحكم ولن يتراخى مع إيران و"حزب الله"

المصدر: "النهار"
فرج عبجي
فرج عبجي
Bookmark
الأنظار على تنصيب ترامي (تعبيرية- أ ف ب).
الأنظار على تنصيب ترامي (تعبيرية- أ ف ب).
A+ A-
"لا تقول فول ليصير بالمكيول"، مثل يعبّر عن حال الترقب التي يعيشها ليس فقط الاميركيون، بل العالم بأسره عما ستكون عليه ولاية الرئيس الأميركي المنتخب حديثاً جو بايدن. فكل دولة أو جهة سياسية تنظر إلى حقبة بايدن على أنها صفحة جديدة من السياسة الأميركية في العالم. لكن قلة من هؤلاء الأطراف الدوليين ما زالت تترقب بصمت ما ستكون عليه خريطة الطريق التي سيعتمدها الرئيس الجديد في الداخل والخارج. ولكن الأكيد أن بايدن سيكمل من حيث انتهى الرئيس دونالد ترامب، ولن ينقض كل شيء، لكون الإدارة الاميركية هي استمرارية في معظم الملفات المرتبطة بالمصلحة العليا. لكن قد يسجل تمايز في طريقة الحكم والأسلوب. وفق التصريحات الاولى لفريق الادارة الجديدة لا يبدو ان التغييرات ستكون كبيرة، وتحديداً في الملفات المفصلية، مثل العلاقة مع طهران والملف النووي والحرب في اليمن.   لا حرب أهليةانطلاقاً من لحظة التنصيب، يبدأ زمن الولاية الجديدة للديموقراطيين، في ظل تجاذب شعبي غير مسبوق في أميركا. وفي هذا الاطار اعتبر المتحدث السابق باسم الخارجية آدم إيرلي أن الولايات المتحدة لن تواجه خطر نشوب حرب أهلية رغم الانقسام الحاد الموجود. وقال لـ"النهار": "صحيح أن البلاد تشهد انقساماً حاداً لم تعرفه من قبل، لكن هذه الانقسامات ليست عميقة جداً بحيث إنها لا تشكّل تهديداً للبلاد. من الواضح أن مهمة كبيرة تقع على عاتق الرئيس بايدن لناحية العمل على رأب بعض التصدعات التي سادت خلال الحملة الانتخابية، والتعامل مع التحدّي الذي يمثّله التيار اليميني الذي يزداد انفصالاً عن الواقع وينحى أكثر نحو العنف". وأضاف: "لقد حصل بايدن على عدد من الأصوات لم ينله أي رئيس أميركي أو مرشح للرئاسة من قبل. وأظن أن الأميركيين سوف يتروّون قليلاً وينظرون إلى الأمور من منظار مختلف، وسوف يحترمون الاختلافات من...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم