الأربعاء - 23 حزيران 2021
بيروت 24 °

إعلان

كوبا مستعدة للتحاور مع الولايات المتحدة في عهد بايدن "حول أي موضوع"

المصدر: "أ ف ب"
كوبا (أ ف ب).
كوبا (أ ف ب).
A+ A-
أعلن الرئيس الكوبي ميغيل دياز-كانيل، أمس الخميس، أنّه مستعد للتحدث مع الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن "حول أي موضوع" لكنه تعهّد حماية سيادة بلاده ومبادئها الاشتراكية.

وكانت علاقات كوبا مع الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب متوترة.

وخلال الحملة الانتخابية، تعهّد بايدن تغيير سياسة الولايات المتحدة تجاه الجزيرة الشيوعية.

وقال دياز-كانيل في كلمة في ختام الانعقاد السنوي للبرلمان: "نحن على استعداد لمناقشة أي مسألة، لكن ما لا نرغب في التفاوض بشأنه وما لن نتنازل عنه، هو الثورة والاشتراكية وسيادتنا".

وأضاف بعد ست سنوات من إعلان الرئيسين باراك أوباما وراؤول كاسترو عن خطوات لتطبيع العلاقات الديبلوماسية والاقتصادية بين البلدين أنّ "هذه المبادئ لن تكون مطروحة على الطاولة".

وبعد فترة وجيزة من فوز بايدن في الانتخابات في 3 تشرين الثاني، قال دياز-كانيل إنه رأى فرصة جديدة لإقامة علاقة بناءة بين كوبا والولايات المتحدة.

وأكد بايدن أنه سيلغي القيود التي فرضها ترامب على التحويلات المالية والسفر إلى كوبا والتي قال إنّها أضرت بالكوبيين والعائلات المشتتة، لكنه حذر من أنه سيطالب بالإفراج عن جميع السجناء السياسيين في البلاد.

في العام 2018، خلف دياز-كانيل راؤول كاسترو (89 عاماً) الذي شغل منصب الرئيس بعد شقيقه فيديل كاسترو.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم