الإثنين - 05 كانون الأول 2022
بيروت 17 °

إعلان

"الهجوم على عرض عسكري"... إيران تبدأ محاكمة قيادي في تمرّد عربي

المصدر: "رويترز"
مشهد عام من إيران (أ ف ب).
مشهد عام من إيران (أ ف ب).
A+ A-
ذكرت وسائل إعلام رسمية أن إيران بدأت اليوم محاكمة حبيب فرج الله كعب المنتمي إلى الأقلية العربية والقيادي في تمرد عربي بإقليم خوزستان وذلك بتهم الضلوع في هجوم على عرض عسكري في عام 2018 أودى بحياة 28 شخصاً وتدبير وتنفيذ عدد من التفجيرات.
 
وقالت إيران في عام 2020 إن قوات الأمن الإيرانية اعتقلت كعب، وهو معارض يحمل الجنسية السويدية أيضاً، لكنها لم تذكر مكان أو كيفية اعتقاله.
 
وفي وقت لاحق، اعتقلت تركيا المجاورة لإيران 11 شخصاً اتهمتهم بالضلوع في خطف كعب وتهريبه إلى إيران.
 
وقالت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية (إرنا) إنه وجهت لكعب خلال المحاكمة اليوم تهمة قيادة حركة النضال العربي لتحرير الأحواز التي تسعى لإقامة دولة مستقلة في إقليم خوزستان الغني بالنفط بجنوب غرب إيران وتدبير وتنفيذ "تفجيرات وعمليات إرهابية عديدة" من بينها الهجوم على العرض العسكري.
 
وأعلنت حركة انفصالية أخرى تسعى أيضاً إلى استقلال خوزستان مسؤوليتها عن الهجوم على العرض العسكري الذي أودى بحياة 12 من أفراد الحرس الثوري الإيراني.
 
وأعلن "تنظيم الدولة الإسلامية" أيضاً مسؤوليته عن الهجوم. ولم يقدّم أيّ من التنظيمين دليلاً على أنه نفّذ الهجوم.
 
ويشوب توتر العلاقات بين حكومة إيران والأقليات العرقية، ومن بينها العرب والأكراد والأذربيجانيين والبلوخ، وتتهمها بالولاء لدول مجاورة أكثر ممن ولائها لإيران.
 
ويقول العرب والأقليات الأخرى منذ أمد بعيد إنهم يواجهون تمييزاً ضدّهم في إيران وهي تهمة تنفيها السلطات.
 
ووقت الهجوم على العرض العسكري قال الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي إن "المهاجمين تلقوا تمويلاً من السعودية، المنافس الإقليمي الرئيس لإيران، والإمارات".
 
ونفت السعودية والإمارات مزاعم خامنئي.
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم