الأحد - 07 آذار 2021
بيروت 16 °

إعلان

ترامب ذاهب... المشاكل باقية

المصدر: "النهار"
الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب - "أ ب"
الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب - "أ ب"
A+ A-
في وقت يثار الجدل حول ما إذا كان بإمكان الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب أن يتخطى المشاكل السياسية والقانونية الناجمة عن اقتحام الكابيتول، يرى البعض أنّه شارف على الانتهاء سياسياً. أبدى الكاتب السياسي المحافظ سكوت ماكونيل هذا الرأي بثقة كبيرة.

كتب ماكونيل في مؤسسة الرأي الأميركية "ذا ناشونال إنترست" أنه بصرف النظر عن إدانته في المحاكمة المنتظرة، لن يكون ترامب قادراً على تخطي الأزمة. ويمكن أن تنتهي مسيرته ببطء أولاً قبل أن تأخذ الأمور مساراً انحدارياً سريعاً.

ففي أقل من شهر، سيكابد ترامب معارك قضائية للحفاظ على ممتلكاته. ولن يكون لديه فريق لينظّم له تجمعاً كبيراً، كما لن يحظى بسياسيين بارزين ينوون تقاسم المنصات معه. وقد لا يعبّر الجمهوريون عن ذلك، لكن من غير المحتمل أن يكونوا حزينين لأن تويتر حظر ترامب الذي قد لا يحظى بوصول إلى الإعلام البارز مثل شبكة "فوكس نيوز".

يرى ماكونيل أن لا ترامب يعني أن لا إيفانكا ولا دونالد ترامب جونيور أيضاً. ليس لكليهما أي صدى منفصل عن اسم ترامب الذي "تلوّث". لكن ذلك لا يعني أنّ ناخبي ترامب تفرقوا. فهؤلاء هم أشخاص يتوقون للتحرر من الليبيرالية المعولمة ومغامراتها العسكرية ومساهمتها في خسارة وظائف الطبقة الوسطى وتسريعها لغياب المساواة. لن يتقلص هذا الجمهور لأنّ ترامب برهن انّه "مغفّل".

لقد صوّتوا لترامب لأنّه تحدث عن مسائل تفاداها جمهوريون آخرون، ولأنهم قد يستفيدون من الهجرة المقيّدة والسياسات الاقتصادية لشعار "أميركا أولاً".

اليوم، بات القطاع الطبي في الولايات المتحدة محطماً وكذلك الأمر بالنسبة إلى القدرة الأميركية على الاجتماع والزواج وتأسيس العائلات والحصول على شهادات عليا. وثمة أزمة راهنة في التعليم الذي يحدد المسار المستقبلي للبلاد. وفي الأكاديميا، هنالك نزعة يسارية لقمع حرية التعبير.

والتناقض بين قدرة الصين على احتواء "كورونا" وإعادة فتح اقتصادها وبين الفشل الأميركي النسبي، بصرف النظر عن أسبابه، سيظل يصدح حول العالم طوال عقود. يؤكّد ماكونيل أنه من دون احترام لمعايير الفكر لن تحظى واشنطن بفرصة للتنافس بنجاح مع الصين. ويختم كاتباً أنّه ثمّة الكثير من الأسباب الداعية للتشاؤم، لكنها لا ترتبط كثيراً بفشل دونالد ترامب في جعل أميركا عظيمة ثانية.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم