الثلاثاء - 13 نيسان 2021
بيروت 12 °

إعلان

وقف إطلاق النار في ناغورنو كراباخ... روسيا في "مرحلة أفول"؟

المصدر: "النهار"
جورج عيسى
Bookmark
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (أ ف ب).
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (أ ف ب).
A+ A-
على الرغم من الخسائر المعنويّة والميدانيّة التي تكبّدتها أرمينيا والتي أدّت إلى الاتّفاق على وقف إطلاق النار في ناغورنو كراباخ، من المرجّح أن تكون خسائر روسيا أكبر. فرعايتُها وقف إطلاق النار لا تلغي تلقّيها ضربة قويّة في منطقة يُفترض أنّها واقعة في فضاء نفوذها التاريخيّ. وأن تتوسّع تركيا في تلك المنطقة وتغيّر المعادلة العسكريّة هناك عبر دعمها أذربيجان، يعني أنّ روسيا أمام وضع جديد في جنوب القوقاز.صحيح أنّ تركيا لم تكن مذكورة في اتّفاق وقف إطلاق النار. لكنّها فرضت نفسها سياسيّاً حين تمّ التوقيع على مذكّرة تفاهم مكمّلة بين وزيري الدفاع الروسيّ والتركيّ سيرغي شويغو وخلوصي أكار لتأسيس مركز مشترك من أجل مراقبة وقف إطلاق النار في الأراضي التي باتت باكو تسيطر عليها. سياسة بوتين التركيّة تنقلب عليهفي مقابل الأزمات الأطلسيّة العميقة التي نجحت روسيا بتعزيزها عبر شراكتها مع أنقرة، باتت موسكو تعاني من أزمة خاصّة بها في القوقاز خلقتها الشراكة نفسها. سيراقب حوالي ألفي عنصر روسيّ عمليّة حفظ السلام في المنطقة لفترة خمس سنوات قابلة للتجديد. لكن من دون أساس صلب لإطار سلام بين أذربيجان وأرمينيا، يمكن أن تصبح قوّات حفظ السلام عرضة للاستهداف من قبل فصائل مارقة، كما يشرح لورنس برورز في معهد "تشاتام هاوس" الملكيّ. فمن دون استراتيجيّة خروج، ستبدو قوّات حفظ السلام كقوّة احتلال، فيما الاحتفاظ بها وتعزيز قدراتها القتاليّة...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم