الأحد - 19 أيلول 2021
بيروت 26 °

إعلان

أفغانستان في حمى "طالبان"... توقف الزمن بالنسبة الى المرأة والثقافة

المصدر: "النهار"
روزيت فاضل @rosettefadel
Bookmark
حركة "طالبان" (أ ف ب).
حركة "طالبان" (أ ف ب).
A+ A-
لماذا تغيّر العالم وبقت طلبان على حالها؟ سؤال محيّر لكبار المحللين والكتاب الأجانب والفرنسيين. لم تحم الأيام ما فرضته حركة "طلبان" عند تسلمها السلطة بين عامي 1996 و 2001، ولاسيما من خلال مضاعفتها الحظر والتدمير والرقابة والعقوبات في العديد من المجالات وخاصة ضد النساء. فرضت طالبان نسختها الصارمة من الشريعة الإسلامية. لا يمكن للمرأة أن تعمل ولا تدرس. كان ارتداء البرقع إجبارياً في الأماكن العامة، ولا يمكنها مغادرة منزلها إلا برفقة محرم. ونُفِّذ الجلد والإعدام ، بما في ذلك الرجم بتهمة الزنا، في ساحات البلدة وفي الملاعب. الفراغ الكبيرِدمرت إمارة أفغانستان الإسلامية الأولى 1996-2001 تماثيل بوذا العملاقة في باميان، وأحرقت المكتبات ونهبت المتحف الوطني. وتزامن مع ذلك نشر الفراغ الكبير في الثقافة، حيث تم حظر الموسيقى والمسرح والرقص والتصوير والتلفزيون...
ادعم الصحافة المستقلة
اشترك في خدمة Premium من "النهار"
ب 6$ فقط
(هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم)
إشترك الأن
هل أنت مشترك؟ تسجيل الدخول
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم