الخميس - 27 كانون الثاني 2022
بيروت 11 °

إعلان

حراك أميركي على خط الأزمتين السودانية والإثيوبية... وزيارة للسعودية

المصدر: "رويترز"
مقاتلون على جبهة تيغراي الإثيوبية (أ ف ب).
مقاتلون على جبهة تيغراي الإثيوبية (أ ف ب).
A+ A-
أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أنّ المبعوث الأميركي الجديد للقرن الأفريقي ديفيد ساترفيلد ومساعدة وزير الخارجية مولي في سيزوران السعودية والسودان وإثيوبيا هذا الأسبوع، وسيحثّان أديس أبابا على المساعدة في إنهاء الصراع في البلاد.

وأضافت الوزارة في بيان: "سيشجّعان المسؤولين الحكوميين في إثيوبيا على اغتنام الفرصة الراهنة للسلام من خلال إنهاء الضربات الجوية وغيرها من العمليات القتالية... وإرساء الأساس لحوار وطني شامل".

كان مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قد عبّر يوم الجمعة عن قلقه إزاء "تقارير عديدة ومقلقة بشدّة" عن ضربات جوية في إقليم تيغراي بإثيوبيا، قائلاً إن 108 مدنيين على الأقل قتلوا منذ بداية العام.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن ساترفيلد ومولي في المسؤولين عن الشؤون الأفريقية سيزوران الدول الثلاث في الفترة من الإثنين إلى الخميس هذا الأسبوع.

وفي العاصمة السعودية الرياض، سيعلنان عن الدعم "لعملية انتقال بقيادة مدنية إلى الديموقراطية" في السودان، وسيجتمعان في العاصمة السودانية الخرطوم مع نشطاء مؤيدين للديموقراطية ومع عدد من القادة العسكريين والسياسيين وآخرين.

وتخرج حشود ضخمة على نحو متكرّر إلى الشوارع في السودان للمطالبة بالعودة إلى الحكم المدني منذ أن أنهى انقلاب 25 تشرين الأول ترتيبات تقاسم السلطة التي بدأت في عام 2019.

ولفت بيان الخارجية الأميركية إلى أنّ "رسالتهما ستكون واضحة: الولايات المتحدة ملّتزمة بالحرية والسلام والعدالة للشعب السوداني".
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم